عاجل:إنهيار صخري جديد بين الحسيمة وتطوان والمئات من المسافرين عالقين منذ الصباح

أدى انهيار صخري صباح الأحد 02 غشت إلى قطع الطريق الرابط بين الحسيمة وتطوان على مستوى مركز سطيحات والجبهة مما تسبب في انقطاع تام للطريق.

وأفاد شاهد عيان قبل قليل لـ”أنوال بريس” أن العشرات من السيارات والحافلات متوقفة على طول أزيد من كلمتر تنتظر الجرافات لفك العزلة عنهم، وأضاف أن الإنهيار بدأ منذ حوالي الساعة التاسعة والنصف صباحا 09.30 واستمر لحدود اللحظة.

وعبرر العديد من المواطنين العالقين بعين المكان في اتصالهم بالجريدة عن استيائهم العميق من بطء عملية إزالة الأتربة و الإستعانة بجرافة صغيرة الحجم التي لم تستطع فعل أي شيء، إلا بعد حلول جرافات أخرى في حدود الساعة الواحدة 13:00 زوالا التي تحاول في هذه اللحظات فتح الطريق بصعوبة كبيرة نظرا لإستمرار انجراف التربة.

وحسب مصدرنا من عين المكان لم تتسبب الكارثة في أية أضرار بشرية لعدم تزامن حركة المرور للسيارات لحظة بدء الإنهيار.

تجدر الإشارة أنه لم يمضي سوى أسبوعين على حدوث نفس الإنهيار الذي أدى إلى قطع الطريق لمدة أربعة أيام منذ الأجد 20 يوليوز إلى غاية الأربعاء 24 يوليوز رغم أن وزارة “الرباح” أصدرت آنذاك بلاغا تؤكد فيه أن “لجنة تقنية مركزية رفيعة المستوى توجهت إلى عين المكان، للإطلاع على الوضع والبت في الحلول المستعجلة من أجل إعادة حركة السير في أحسن الظروف.” ها هو نفس الحادث يعود مجددا للمرة الثانية في ظرف أسبوعين، في وقت الذروة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.