طنجة..قائد بمسنانة يعتدي على مواطن ويُدخله في غيبوبة

لا حديث اليوم وسط سكان منطقة مسنانة وبوخالف إلا عن بطش  قائد يغرد خارج السرب في دولة الحق والقانون . فبعد أسبوع من اعتدائه على شاب بحجز ممتلكاته التي كانت فوق تريبورتر  ظانا منه أنه بائع متجول ليكتشف من بعد فتح تحقيق مستعجل أنه

مستخدم بأحد الفنادق بطنجة وما حجز كان قد اشتراه من سوق مسنانة وكان يهم بنقله الى المنزل ….وها هو اليوم السيد القائد يأتي مرة أخرى وبطريقة أكثر بشاعة وحكرة حيث اعتدى على مواطن يدعى عبد القادر كنور بالضرب والرفس والركل مرسلا هدا الأخير في غيبوبة  إلى قسم الانعاش بمستشفى محمد الخامس الدي تلقى فيه الاسعافات الأولية . مع تسليمه شهادة طبية تثبت عجزه في ثلاثة أشهر وثلاثون يوما تحتفظ الجريدة بنسخة منها. وهو  الشيئ الدي أثار حفيظة السكان وما  تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في  ردود أفعال متباينة من طرف رواد الفضاء الأزرق، ويتعلق الأمر بالشطط في استعمال السلطة  إذ أثار جدلا فيسبوكيا، بحكم ظروف العمل المزرية التي يعيشها  السكان في منطقة نفوده على جميع المستويات، هذا إلى جانب الاعتداءات  الشنيعة الذي يتعرضون لها من طرف هدا القائد بمعية أعوان السلطة التابعين لنفوذ ترابه، إذ يقدمون كل مرة على إتلاف سلعهم وهدم منازلهم  أمام الملء بشكل وحشي،حيث  أعرب كل من حضر وقائعهم  عن تدمرهم واستنكارهم من سلوك القائد ومن معه، خصوصا وأن هذه السلوكات تحن للعهد البائد الذي ولى زمانه..؟

فمتى تستمر الحكرة وبطش السلطة واستعمال الشطط في السلطة من طرف القائد الآنف الذكر ومن معه، ضدا على شعارات دولة الحق والقانون، لاسيما وأنه لازال مثل هؤلاء الأشخاص الذين يكرسون مرة أخرى تنصلهم من احترام الحريات العامة ومخالفتهم للدستور والقوانين المعمول بها واحتقار المواطنين البسطاء، الذين أصبحوا يتعرضون يوميا لكل أشكال التعنيف والاهانات، التي تمس بكرامتهم وتحط من انساتيتهم.
فهل يستدخل الوكيل العام بفتح تحقيق معمق في هذه النازلة..؟ وهل سيقدم والي طنجة محمد اليعقوبي باعتباره المسؤول المباشر عن رجال السلطة، واتخاذ التدابير اللازمة..؟ أم أن سياسة غض الطرف هي السياسة السائدة..؟
ولهذا وجب اليوم، أن نهمس في آدن هذا القائد الذي يعمل في المقاطعة الثامنة، والذي يحن إلى زمن القمع والتسلط واحتقاره للمواطنين واستهتاره لتفعيل الدستور الجديد الذي دعى اليه ملك محمد السادس نصره الله، من أجل بناء مغرب الكرامة لكافة المواطنات والمواطنين.

صورة الصدارة: الوالي محمد اليعقوبي 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.