طنجة..حصار مسيرة الأساتذة المتدربين قبل أن تتحول إلى مطاردات بالهروات

لم تشكل مسيرة طنجة للأساتذة المتدربين الإستثناء اليوم، حيث حاصرت القوات العمومية بشكل كبير المسيرة التي كان من المفترض أن تشارك فيها عدد من مراكز التكوين انطلاقا من ساحة الكويت (ايبريا).

بعد أن تجمع الأساتذة القادمين من مختلف المدن القريبة (الحسيمة، تطوان، العرائش، القنيطرة…) بالساحة رددوا خلالها شعارات قوية لإسقاط المرسومين الوزاريين، وأخرى تنديدا بالقمع الذي تعرض له رفاقهم بكل من انزكان، فاس، مراكش والدار البيضاء تحت طوق أمني من كل الجهات.

وبمجرد الإعلان عن نهاية شكلهم النضالي توجهوا بشكل جماعي في اتجاه المركز الجهوي للتربية والتكوين ، الأمر الذي لم تستسغه السلطات وأعطت أوامرها للقوات العمومية لمطاردة الأساتذة في اتجاه المدار الطرقي عين قطيوط حيث عاينت “أنوال بريس” بعض الإصابات في صفوف الأساتذة.

Photo0261

المطاردات استمرت حوالي نصف ساعة تسببت في ارتباك مروري كبير وذهول وسط المواطنين الذين تابعوا الأحداث عن قرب، وتوقفت العناصر الأمنية أثناء وصولها إلى تقاطع شارع فاس ومولاي يوسف.

آنذاك توجه الأساتذة إلى مقر المركز ومن هناك نقلت بعض الحالات إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية.

يذكر أن مسيرات اليوم للأساتذة المتدربين عرفت تدخلات عنيفة غير مسبوقة وذلك بعد يومين من مناقشة موضوع الأساتذة بقبة البرلمان حيث أعلنت بعض الفرق النيابية استنكارها ممارسة القمع على “أساتذة الغد”.

Photo0264 Photo0262 Photo0263 Photo0262 Photo0260

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.