طنجة: جريمة دموية في أول يوم من رمضان والجنازة تتحول إلى مسيرة غاضبة عصر الثلاثاء

10524059_10203417735716192_1827210953_n

شيع المئات بعد عصر الثلاثاء فاتح يوليوز  2014 جثمان الضحية عمر غشام الذي راح ضحية جريمة دموية وقعت عشية يوم الأحد فاتح رمضان بحي المصلى بطنجة، الضحية لقي مصرعه بعد تلقيه طعنات قاتلة على يد أفراد عصابة مكونة من أب وثلاثة من أبنائه.

وقد تحولت الجنازة إلى مسيرة غاضبة ذهابا وإيابا، طالب المشاركون فيها بإنزال أقصى العقوبات في حق الجناة الأربعة وتوفير الأمن بحي المصلى الذي أصبح مسرحا لمختلف الجرائم التي كثيرا ما تنتهي بالقتل.

6551

وكانت مصالح الأمن اعتقلت الجناة الذين تسببوا في مقتل الشاب (ع.غ) صباح يوم الثلاثاء، كما عرفت بوابة ولاية أمن طنجة زوال الإثنين 30 يونيو احتجاج أقارب الضحية بعد “عدم تدخل” مصالح الأمن لإلقاء القبض على الجناة.

10437406_601144580000128_6453964697556200245_n

ووتعود تفاصيل القضية، إلى يوم الأحد فاتح رمضان، عندما قام أفراد العصابة المكونة من أب وثلاثة أبناء، باعتراض سبيل الشقيقين عمر ومحسن، قبل نحو ساعة من أذان المغرب، حيث تلقى هشام طعنة قاتلة على مستوى القلب، أردته قتيلا على الفور، بينما أصيب محسن بجروح بالغة الخطورة، جراء طعنات وضربات على مستوى أنحاء مختلفة من جسده.

وحسب مقربين من الضحيتين، فإن الجريمة ذات أبعاد انتقامية، حيث كان الشقيقان قد أدليا بشهادة لدى الجهات القضائية والأمنية قبل نحو عامين، في قضية إجرامية تورط فيها أحد أفراد العصابة التي نفذت هذا الاعتداء البشع.

10436665_601057663342153_4382286308487824268_n

10510247_10203417733596139_310720813_n

10518646_601057603342159_2590510281285625977_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.