طنجة.. ارتفاع مهول للاسعار عشية العيد

شهدت أسواق طنجة عشية العيد ارتفاعا مهولا في الاثمنة مقارنة بالايام الماضي، وقد عرفت اسعار الاضاحي ارتفاعا ملحوظاً، وقلّ العرض كثيرا مقابل ارتفاع الطلب، وقد بلغت نسبة الزيادات ما يقارب 400 و500 درهم في اثمنة الاضحية.
وقد وقفت أنوال بريس على واقع سوق بوخالف التي شابته فوضى كبيرة، حيث لوحظ تجمهر الناس حول بعض شاحنات الكسابة مما خلق اجواء التوتر بين المشترين بعضهم البعض، وبين المشترين والكسابة، كما لوحظ تفاقم ظاهرة “الشناقة” الذين اشتروا الاضاحي في الايام السابقة واعادوا بيعها اليوم بأثمنة جد مرتفعة دون وجود مراقبة للتلاعب بالاسعار التي يذهب ضحيتها المواطن البسيط الذي لا يملك مكانا ليحتفظ فيه بخروف العيد، مما يظطر أغلبهم إلى ارجاء شراء الاضحية إلى اليوم الاخير..
ونفس الامر يصدق على أسواق الخضر والفواكه فقد لوحظ ارتفاع الاثمنة عن الايام السابقة بمقدار درهمين إلى 3 دراهم للكيلو الواحد دون اي مراقبة تُذكر، ليكون المواطن البسيط ضحية هذه التقلبات وشجع محتكري السلع ينغصون عليه فرحة العيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.