طنجة.. غضب عارم أمام مستشفى محمد الخامس بعد وفاة إمرأة بسبب الإهمال

احتجاجات عارمة الآن أمام المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة بعد وفاة سيدة بسبب “الإهمال” حسب تصريحات أفراد عائلتها.

الضحية توفيت أمس بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، وتطالب  عائلة الضحية بمحاسبة من تسبب في وفاتها.

وحسب شاهد عيان أفاد لـ”أنوال بريس” أن الإحتجاجات انطلقت عندما احتجت مجموعة من النسوة صباح اليوم داخل المستشفى حيث تم اغلاق الباب عليهن قبل التحاق جيران وأبناء الأحياء المجاروة للضحية من كسبراطا، السواني، شارع أطلس، بعد عودتهم من تشييع جنازة الضحية، لينظموا وقفة احتجاجية عارمة أمام المستشفى حاملين النعش بين أيديهم.

ويسود في هذه الأثاء حالة من التوتر نتيجة الغضب العارم للمحتجين واستقدام السلطات المحلية للقوات العمومية التي تستعد للتدخل وفض الإحتجاج.

الصور من عين المكان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.