طلبة وخريجي مدرسة الفنون الجميلة يحتجون ويتهمون الإدارة ببيعهم الوهم !!!

نفد الطلبة والطالبات وخريجو وخريجات المدرسة العليا للفنون الجميلة بمدينة الدار البيضاء وعدهم ،وقاموا بتنظيم وقفة إحتجاجية هي الثانية في أقل من أسبوعين وذلك صباح اليوم الخميس 15 ماي 2014 للتنديد بما وصفوه الأفق المسدودة التي تنتظرهم بعد أربع سنوات من الدارسة داخل مدرسة لا توفر لهم أدنى شروط التدريس ناهيك عن “دبلوم” لا يسمح بالولوج إلى الوظيفة العمومية ولا استكمال الدراسات العليا “الماستر، الدكتوراه ،،،”

وطالب المحتجون الدولة بتحمل مسؤوليتها،والتدخل لدى إدارة المؤسسة لإنقاذهم من واقع أصبح يهدد مستقبلهم ،كما طالبوا بمعالجة فورية لمشكل معادلة شهادة التخرج والاعتراف بمجهود أربع سنوات داخل أسوار”المدرسة العليا الفنون الجميلة “حتى يتسنى لهم استكمال دراستهم العليا والولوج إلى الوظيفة العمومية ،كما اعتبر المحتجون،أن تمادي إدارة المؤسسة والوزارات المعنية في سياسة صم الأدان والهروب إلى الأمام لن تجد نفعا مع إصرارهم،على تحقيق المطالب التي سبق وأن قدموها للإدارة ،مستنكرين بشدة تملص الإدارة وضربها عرض الحائط بكل الوعود التي وعدت به الطلبة والخريجين على حد سواء،

“أوهمونا قبل التسجيل في المؤسسة بأن الدبلوم معترف به لكن إتضح لنا في ما بعد أن دالك غير صحيح ، وأن الدبلوم غير معترف به ولا يفتح الأفق الدراسية ولا الوظيفة العمومية ، تقول الطالبة “بالمدرسة العليا للفنون الجميلة “أريناس نوميديا في تصريحها “لأنوال بريس”وتضيف أن اليوم لن نتنازل عن حقنا خصوصا بعد أن دخلنا في إعتصام مفتوح مند يوم التلاثاء 13 ماي الجاري إلى أجل غير مسمى، و بعد وقفة فاتح ماي ووقفة اليوم داخل الاعتصام سنقوم بوقفة ثالثة غدا أمام مجلس مدينة الدار البيضاء لذات الغرض إلى أن تستجيب إدارة المؤسسة والوزارات المعنية لمطالبنا ، كما أوضحت ذات المتحدثة على متني نفس التصريح أن مدير المؤسسة ردد على مسامع الطلبة أكتر من مرة بأنهم “معندهم ما يديرو بالوظيفة العمومية” وأن من يبحث عن العمل داخل الدولة “مكلخ ”

وتجدر الإشارة إلى أن جريدة “أنوال بريس” حاولت أكترمن مرة الاتصال بمدير المؤسسة المذكورة لأخذ رأيه في الموضوع إلا أن هاتفه خارج التغطية ،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.