طلاب جامعة محمد الأول بوجدة يقاطعون الامتحانات وينظمون مسيرة حاشدة لوسط المدينة.

قاطع طلبة جامعة محمد الأول بوجدة الامتحانات التي انطلقت يوم 12 يونيو 2017 بكل من كلية العلوم والآداب والحقوق، كما تم تنظيم مسيرة حاشدة جابت بعض شوارع المدينة وانتهت بباب سيدي عبد الوهاب.
واتخذ قرار المقاطعة من طرف مختلف الفصائل الطلابية بجامعة وجدة، والذي جاء دفاعا على الإجهاز على المكتسبات الطلابية، وتضامنا مع الحراك الشعبي بالريف والاعتقالات التي استهدفت أغلب نشطاء الحراك، وشملت بعض الطلبة الذين يتابعون دراستهم بوجدة “صلاح لشخم” و سليا الزياني بتطوان.
وعرفت المسيرة مشاركة كثيفة من طرف الطالبات والطلبة، وشارك فيها الطلبة المنحدرين من الريف بشكل عام، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين وعلى رأسهم الطلبة المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي بالريف والاستجابة للمطالب المشروعة.
وقامت إدارة الجامعة بتأجيل الامتحانات ل 3 يوليوز أمام واقع المقاطعة الشاملة من أجل إنقاذ السنة البيضاء.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.