ضِدَّ المَاءِ وَ التَّيَّار

أَهْلُ طَنْجَه أَثَارُواْ

ضَجَّةً هَوْجَاءَ فَثَارُواْ

بِالأَزِقَّةِ وَ الشَّوَارِعِ

سَارُواْ

صَفّاً صَفّاً

وَ لِلشُّمُوعِ أَنَارُواْ..

الفَوَاتِيرُ لِحَالِهِمْ تَرْثِي

وَ كَذَا الْأَشْطُرُ وَ الْأَطْوَارُ

عَلَى عَلَنٍ جَهَرُواْ

لَا “لِأَمَانْدِيسَ” اللَّقِيطَةِ فِينَا

وَ اللُّقَطَاءُ بَيْنَنَا عَارُ..

ضِدَّ المَاءِ،

ضِدَّ الظُّلْمِ وَ التَّيَّارِ

أَهْلُ طَنْجَةَ ثَارُواْ..

بِجُرْمِ أَمَانْدِيسَ افْتَضَحَتْ

أَمْوَالٌ مُهَرَّبَةٌ

وَ أَسْرَارُ..

أَهْلُ طَنْجَه “لِأَمَانْدِيسَ”

أَشَارُواْ

“اِرْحَلْ اِرْحَلْ”

فَنَحْنٌ قَوْمٌ أَحْرَارُ..

يَا أَيَّتُهَا اللَّعِينَةُ فِينَا ارْتَحِلِي

لَكِ لَنْ يُدْفَعَ

دِرْهَمٌ أَوْ دِينَارُ

 

********

بقلم: عبد الكريم الغازي

ألمانيا في:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.