ضربة معلم.. المرزوقي يوجه صفعة للملوك والرؤساء الذين لا همّ لهم إلا تسمين أرصدتهم

في خطوة غير مسبوقة لدى ملوك ورؤساء المنطقة، وجه الرئيس التونسي المنتهية ولايته منصف المرزوقي رسالة الى كاتب الدولة لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلف بأملاك الدولة والشؤون العقارية يعلن فيها تنازله عن أموال منقولة لفائدة الدولة التونسية.
المرزوقي ذكر في رسالته أن عندما كان في منصب رئيس الجمهورية تلقى العديد من الهدايا الثمينة من طرف الرؤساء وشخصيات اخرى من مختلف البلدان، يضيف المرزوقي انه اعترافا منه بفضل الشعب التونسي الذي منحه شرف ترؤس الجمهورية التونسية خلال الفترة الانتقالية فإنه يعلن تنازله على جميع المنقولات التي تلقاها في تلك الفترة، سواء تلك التي وجهت له او تلك التي وجهت لأفراد من عائلته، وانه يتنازل تنازلا لا رجعة فيه عن هذه المنقولات لفائدة الشعب التونسي.

يحدث هذا في الوقت التي ما فتئت تذكر تقارير عن ممتلكات الرؤساء والملوك في بلدان المنطقة، سواء أولئك الذين مازالوا في السلطة، أو أولئك الذين طردتهم شعوبهم، فحقا كان المرزوقي الاستثناء في صحراء النهب والتسلط والاغتناء الفاحش.

 

 

المرزوقي

 

 

تعليق 1
  1. خديجة أبناو يقول

    أصلا “الهدايا الثمينة” التي تلقاها المرزوقي كرئيس مؤقت ، هي أصلا في ملك الدولة أي تعتبر في عداد ممتلكات الشعب التونسي ، و بالتالي فادعاءه بأنه تبرع بها للدولة فهو تصريح لا يصدر إلا عن مختل عقليا ، و كأني به يقول “لقد عدلت عن سرقة ممتلكات الدولة” !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.