ضحايا عصابات الترامي على ملك الغير يتجهون نحو القصر الملكي للمطالبة باسترجاع أراضيهم

يستعد ضحايا عصابات الترامي على ملك الغير مسيرة نحو القصر الملكي بالرباط يوم الخميس 02 من اجل حمايتهم واسترجاع أراضيهم. ووفق بلاغ للضحايا البالغ عددهم 360 وريث المتضررين أنهم سينطلقون في مسيرة من دوار الفضول نحو القصر الملكي بالرباط مشيا على الأقدام من أجل حمايتهم وحماية حقوقهم من طرف الملك، يضيف البلاغ أنه “ما دامت جميع أبواب المسؤولين بوزارة العدل وإقليم سيدي قاسم قد سدت في وجوههم ورفضت السيدة الوالية على جهة الغرب الشراردة بني احسن استقبالهم والاستماع إلى شكواهم”. مؤكدين استعدادهم “لإحراق ذواتهم إذا لم تقم الجهات المعنية بإنصافهم وحمايتهم من مافيات العقار التي تستولي على أرضهم المصدر الوحيد لرزقهم”.

وأشار بلاغ الضحايا عزمهم تنظيم وقفة احتجاجية بمزارع الكامنة دوار الفضول- أحد كورت- إقليم سيدي قاسم، وذلك يوم الخميس 2 أكتوبر 2014 ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا، قبل توجهم الى القصر الملكي للاحتجاج على منعهم من استغلال أرضهم البالغة مساحتها 415 هكتار يملكونها بموجب ملكيات وأحكام قضائية ابتدائية واستئنافية مؤيدة بالمجلس الأعلى للقضاء، متهمين” لوبيات نافدة بمدينة مكناس وسيدي قاسم بمنعهم من تنفيذ هذه الأحكام القضائية الصادرة باسم الملك من أجل الترامي عليها بدعم من الدرك الملكي” مهددة أصحاب هذه الأراضي بالاعتقال حسب ذكر البيان، مذكرا أنه سبق أنه اعتقلا اثنين من ممثلي الورثة لأنهم طالبوا بتنفيذ هذه الأحكام القضائية.

تجدر الإشارة أن المتضررين ال360 قد أوقفوا مسيرة إلى القصر الملكي بالرباط بعد أن أعلنوا عن تنظيمها يوم السبت 20 شتنبر 2014 الماضي، على إثر تلقيهم وعودا من ولاية القنيطرة بوقف المعتدين من حرث الأرض وفتح تحقيق في الموضوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.