ضحايا المنع في المغرب يؤسسون إئتلافا جمعويا لمواجهة وزارة الداخلية

إلتأمت حوالي 12 منظمة حقوقية وإعلامية وثقافية أول أمس الخميس لتدارس خطة المرافعة ضد التضييق المستمر على أنشطتها بالمغرب.

وأطلقت عدة قيادات جمعوية وفعاليات حقوقية مبادرة ”تجميع ضحايا” المنع بالمغرب من أجل تسطير برنامج ترافعي موحد في ظل الحرب الضروس التي تقودها وزارة الداخلية ضد عدة جمعيات مدنية. وينتظر أن تنشر الجمعيات المجتمعة بمقر الـAMDH مساء الخميس 25 يونيو بيانا مشتركا يعلن إعادة تشكيل إئتلاف وطني للممنوعين بالمغرب.

وتعرضت عدة جمعيات مدنية لمنع أنشطتها من طرف السلطات وحرمان بعضها من وصول الإيداع القانونية، ”فريدوم ناو” المبادرة إلى تشكيل إئتلاف لضحايا المنع بالمغرب، والتي لم تسلم من ” المنع والحرمان” من حقها في وصل الايداع القانوني، استنكرت وفق بيان مجلسها الإداري المنعقد بالرباط يوم الجمعة 29 ماي 2015، ” تمادي الدولة في سياستها القمعية الممنهجة ضد الحريات مستهدفة الحركة الحقوقية الفاعلة والمستقلة”، منذ التصريح، الذي وصفه البيان ب” السيء الذكر” الصادر عن الحكومة المغربية، في شخص وزير الداخلية يوليوز الماضي، وحذرت فريدوم ناو ”من التردي الخطير في سياسة الدولة اتجاه الجمعيات الحقوقية المغربية والدولية”.

ودعى المجلس الإداري لمنظمة فريدوم ناو: ”إلى تشكيل جبهة من الإطارات والهيآت المستهدفة من سياسة التضييق والحصار للتضامن وتنظيم الفعل المشترك لمواجهة هذه الحملة التعسفية للدولة ضدها، والترافع من أجل احترام الحقوق والحريات والدفع بالدولة إلى تنفيذ واحترام ما التزمت به أمام المنتظم الدولي وأمام الشعب المغربي” حسب تعبير البيان.

هذا وتصاعدت حملة التضييق على أنشطة الجمعيات الحقوقية والإعلامية بالمغرب، ما جعل عدد من المنظمات الدولية تدق ناقوس الخطر على وضعية الحقوق والحريات بالمغرب.

تعليق 1
  1. Khadija يقول

    تأسيس شبكة الجمعيات ضحايا المنع والتضييق
    27/06/2015

    بلاغ إخباري
    حول تأسيس شبكة الجمعيات ضحايا المنع والتضييق

    بدعوة من بعض الإطارات الحقوقية التي تتعرض للتضييق والحصار من طرف السلطات، التأمت الجمعيات الموقعة أسفله يوم 25 يونيو 2015 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان من أجل تأسيس شبكة قررت تسميتها “شبكة الجمعيات ضحايا القمع والتضييق”
    (Réseau des Associations Victimes des Interdictions – R.A.V.I) وتضم الإطارات التي تعاني من انتهاك الحق في التنظيم والحق في التجمع اللذين تواترت حالات انتهاكهما في المدة الأخيرة. وتهدف الشبكة إلى :
    – حمل الدولة على احترام القانون وجعل حد للممارسات التعسفية ضد الجمعيات المكونة للشبكة، ورفع التضييق الذي يتعرض له حقها في التنظيم وفي التجمع.
    – تقوية التضامن والتآزر فيما بين الهيآت التي تستهدفها سياسة الحصار الممنهج للدولة.
    وتم الاتفاق على برنامج للعمل داخليا وخارجيا يتضمن اللجوء إلى الآليات الوطنية والدولية من أجل :
    – فضح سياسة المنع التعسفي المتواصلة للدولة ضد العديد من الهيآت والإطارات.
    – الترافع من أجل فرض احترام الدولة لالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان وبشكل خاص الحق في التنظيم والحق في التجمع.
    وشكلت شبكة “الجمعيات ضحايا المنع والتضييق” « R.A.V.I » لجنة للمتابعة تتكلف بتنفيذ المهام المسطرة، كما ستعلن قريبا عن برنامجها والخطوات النضالية التي ستباشرها.

    الإطارات :

    1. العصبة المغربية لحقوق الإنسان
    2. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
    3. منظمة العفو الدولية – فرع المغرب
    4. الهيئة المغربية لحقوق الإنسان
    5. جمعية “الحرية الآن”
    6. الجمعية المغربية لصحافة التحقيق
    7. جمعية الحقوق الرقمية
    8. الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان
    9. جمعية أطاك-المغرب
    10. جمعية جدور
    11. منتدى مواطنون
    12. جمعية العقد العالمي للماء-المغرب
    13. الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة
    14. مرصد العدالة بالمغرب
    الرباط، في 25 يونيو 2015

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.