صورة الانتحارية حسناء ايت بولحسن تتناقلها وسائل الاعلام العالمية

تداولت المواقع الفرنسية أول صورة “لحسناء آيت بولحسن” الانتحارية التي فجرت نفسها عقب مداهمة الشرطة الفرنسية لشقة بحي سان دوني بباريس. وتتحدث المصادر عن كون حسناء ابنة خالة أبا عود، وهي ذات أصول مغربية، ومن مواليد فرنسا سنة 1989، وتعتبر أول فتاة من أصول مغربية أقدمت على فعل تفجير نفسها .

وظهرت هذه الصورة للفتاة التي أقدمت على تفجير نفسها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، لكن سرعان ما تم حذفها من تويتر ، بعدها سوف تتناقلها جميع المواقع الفرنسية.

وتحدثت بعض المواقع المغربية عن كون المخابرات المغربية هي من أعلمت المصالح الأمنية على حسناء ابنة خالة المبحوث عنه أبا عود الذي يحتمل الرأس المدبر للعمليات الإرهابية الأخيرة والذي مازال في حالة فرار.

وحسب تصريح المدعي العام الفرنسي فإن خيوط البحث التي أوصلتهم للشقة التي كانت هذه العناصر مختبئة بها، بدأت عندما عثرث مصالح الأمن على هاتف بأحد صناديق الأزبال بالقرب من مسرح بتاكلون، وتم التوصل للمكالمات والرسائل التي أجريت من خلاله. ويحتوي الهاتف التي عثر عليه على رسالة مكتوبة “on est vas on commence ” كانطلاقة لبدأ العمليات الإرهابية الأخيرة التي هزت فرنسا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.