صوتوا على ” حزب العدم

أيها المواطنون، أيتها المواطنات…
نقف أمامكم اليوم في ” حزب العدم ” كما وقفنا قبل ست سنوات خلت وكما سنقف أمامكم مرات ومرات وكلنا خجل لتسول واستجداء أصواتكم للفوز بالانتخابات القادمة. إنها مسألة حياة أو موت ، وحياتنا وأرزاقنا بين أيديكم الكريمة وأناملكم الجميلة. لنفتح صفحة بيضاء، ولا تحاسبونا من فضلكم على وعود قطعناها ولا على برنامج سطرناه من أجلكم،” راه اللسان ما فيه عظم” وحتى الأوراق رخوة لا عظام فيها. ” حنا ولاد اليوم ” سيداتي سادتي.
لن نكذب عليكم ونقول لكم بأن” برنامجنا مبني على المقاربة التشاركية مع جميع الفاعلين والحكامة الجيدة في إطار الجهوية الموسعة وتنزيل مضامين الدستور وربط المسؤولية بالمحاسبة ومن أجل محاربة الفساد والمفسدين وخلق مدن مواطنة ترتكز على مقومات المدن الحديثة ” طبعا لن تفهموا هذه اللغة، المهم صوتوا كما فعلتم ذات يوم وفاء لحزبكم العريق. ستجدون أوراق برنامجنا فارغة لأننا لن نكذب عليكم مرة أخرى.
صوتوا لصالح ” حزب العدم ” لمواصلة الإصلاح والتغيير ومواصلة سياسة الأوراش الكبرى، فنحن، مرشحو الحزب، نفكر جديا في إصلاح بيوتنا القديمة وتغيير سياراتنا وفتح أوراش جديدة، فأنا شخصيا أفكر في بناء ڤيلا في المنطقة السياحية في مدينتي لخلق مناصب شغل قارة وأخرى مؤقتة أثناء عملية البناء، ولتشجيع السياحة في المدينة، كما أن من ينوب عني يعتزم بناء مدرسة خصوصية لتعليم أولادكم بالمجان طبعا.
أحيطكم علما بأنني ” غرقت كريديات ” ومقاولتي الجديدة في طور الإفلاس ، ولا حل لي سوى أصواتكم لإنقاذي من هذه الورطة، ومن كان في عون أخيه كان الله في عونه، ومن فرج على أخيه كربة من كرب الدنيا فرج الله عليه كربة من كرب الآخرة. لا تتركوني وحيدا في هذا الوقت الحاسم، لا تتركوني أرجوكم.
إننا في حزب العدم، لا نعدكم إلا بالعدم لأننا نؤمن بأن وعد الحر دين عليه، ونحن لسنا أحرارا في اختياراتنا وفي رسم سياسات مدننا، نحن واضحون معكم غاية الوضوح، فلا تحملونا ما لا طاقة لنا به.لن نكذب عليكم ونقول لكم بأننا سنحارب الفساد، فالفساد أكبر منا ومنكم، إنه أخطبوط لن تنفع معه ألف شبكة صيد. نحن هنا من أجل قضاء مصالحنا ومصالح المقربين، وهل تعتقدون أن هناك مغربي يتحمل المسؤولية دون أن يتقاضي سنتيما، هل تصدقون ذلك؟ طبعا لا، إذن صوتوا على حزبكم العتيد ولا تنتظروا منه شيئا، فالمهم هي المشاركة والتصويت.
لن نعدكم ببناء المدارس والمستشفيات ولن نعدكم بتشييد الطرق والبنية التحتية، أطلبوا الله في صلواتكم أن يبرمج جلالة الملك زيارة لمدينتكم لتحقيق ذلك ولتدشين مشاريع لتنمية مدنكم ولا تعولوا علينا نحن فلا حول ولا قوة لنا بذلك.
أيها المواطنون، أيتها المواطنات، صوتوا على حزب العدم، رمز الصفاء والنقاء والوضوح، رمز الصدق والثقة. لن نخذلكم سيداتي سادتي.
شعارنا: في حزب العدم، لن نعدكم إلا بالعدم، حتى نجنبكم الندم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.