صلاح الدين  مزوار  يعتبر  طنجة  قلعة  التجمع الوطني للأحرار وبوابة  المغرب

أبرز  صلاح  الدين  مزوار الأمين  العام لحزب  التجمع  الوطني  للأحرار،  خلال  تجمع خطابي،  زوال    الأحد 30  غشت  2015،  بمقاطعة بني مكادة بطنجة، بكون  حزب  الحمامة يتحاشى دوما الدخول  في  صراعات  مجانية، عملا  على  استمرار  المؤسسات،  تماشيا  مع النهج الذي  رسمته  الدولة  المغربية في البناء الديمقراطي.

معتبرا  حزب  التجمع  الوطني  للأحرار  يعرف الوقت  المناسب  للتحرك  والقيام  بمبادرات  جرئية،  مستعينا بقوته وهياكله  الوطنية  والجهوية  والإقليمية، معتمدا على  التوافقات  بين  جل الفرقاء السياسين، أخذا  بعين  الاعتبار مصالح  مناضلي  الحزب  والمواطنين  عامة،  الشيء الذي  جعل  الحزب يحتل  دوما مكانة  متميزة،  بجهة  طنجة  تطوان  الحسيمة، وسيحافظ  على  هاته  المكانة،  نظرا لكون  اللون  التجمعي  جزء  من  لون  مدينة  البوغاز العزيزة  على  قلوب  الجميع،  لذلك  لن  يسمح مزوار لأي  كان  بالتلاعب  بها وبمصالح قاطنيها.

كما  اعتبر صلاح  الدين  مزوار  مدينة  طنجة  التي  ولد  بها  وتربى  فيها،  قلعة  التجمع  الوطني  للأحرار وبوابة المغرب،  شهدت  تطورا  مهما في  المجال  التنموي   في  العشر  سنوات  الأخيرة، بالرغم  من  ذلك  تعرف  مجموعة من المشاكل، لذلك  تم  اختيار حزب  الحمامة  لنخبة من أجل  الاشتغال  وفق  برنامج  الحزب،  بحكم  التواجد الايجابي  بالمنطقة،  والثقة لدى  ساكنى  المدينة،  لكي  تصبح مدينة  نموذجية،  باعتبارها  المدخل  إلى  المغرب ومرآته في  جل  بقاع  العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.