اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. houssna

    السلام عليكم انا لا اعرف شيء عن الياس العماري سوي قيادي في حزب البام فقط مااود قوله هو كونه يصلي لغرض في نفس يعقوب فهذا راجع الى علاقته بالخالق فهو الذي يعرف ما في السرائر فاذا كانت امنيته هي الصلاة في هذا المقام المقدس فاين العيب ؟ في ذلك كونه يساري فجميع الطلبة في فترته كانوا متشبعين بالفكر الماركسي اللنيني في جميع الدول و ليس المغرب فقط ربما الرجل كان يساريا ولكن كان يصلي الصلاة فرض و التوجهات السياسية اختيار و قناعة فكرية فلا يجب خلط الاوراق حتى لايتطور الامر و تصبحوا يا قذفي الاستاذ تتجولون في ردهات المحاكم بجنحة السب و القذف و المس بالشرف

  2. houssna

    انا لااعرف شيء عن الياس العماري سوي قيادي في حزب البام اما كونه يصلي من اجل غرض في يعقوب هذا يدخل في علاقته مع الخالق الذي يعرف ما في السرائر فقد يكون يساريا و لكنه يصلي فالصلاة فرض على كل مسلم ربما اراد ان يحقق امنيته بالصلاة في المسجد الاقصى فجميع الطلبة في سنه انذاك متشبعين بالفكر الماركسي اللنيني فهذا اختيار وقناعنته الفكرية ربما الرجل اراد ان يصحح مساره السياسي فاين العيب في ذلك العيب ربما اراد ان يخوض تجربة اليمين اليس من حقه العيب هو ان يتمادى الطرف الذي لم يعجبه صلاة العماري في القذف و السب و الاعتداء على الشرف فتجعلهم يتجولون في ردهات المحاكم متابعين فهذه الجنح

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017