صدور دراسة اكاديمية جديدة حول الحرب الكيماوية على الريف

صدر هذا الأسبوع كتاب جديد عن دار النشر “سليكي إخوان” بطنجة تحت عنوان: “إشكاليات التسوية الأممية والدولية للجرائم والجنح الدولية: حالة حرب الريف الكيماوية 1921-1926″يتطرق إلى الجرائم التي ارتكبتها إسبانيا وحلفائها بمنطقة الريف ما بين 1921- 1926 باستعمال الأسلحة الكيماوية المحظورة دوليا.

الكتاب من تأليف الحقوقي والباحث في القانون الدولي الدكتور محمد الغلبزوري ومن تقديم الدكتور جعفر بنموسى أستاذ القانون الدولي والعلوم السياسية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، هوعبارة عن أطروحة لنيل الدكتوراه في القانون العام، والتي أنجزت بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، تحت إشراف الدكتور جعفر بنموسى، ونُوقشت بتاريخ 07 يوليوز 2017 أمام لجنة مكونة من: الدكتور محمد يحيا رئيسا؛ الدكتور جعفر بنموسى مشرفا وعضوا؛ الدكتور رشيد المرزكيوي عضو؛ الدكتور الطيب بوتبقالت عضوا؛ الدكتور محمد الغربي عضوا. وقد نالت ميزة مشرف جدا مع التنويه والتوصية بالنشر.

تعتبر هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي أنجزت على المستوى الدراسات بمراكز الدكتوراه بالجامعات المغربية؛ والتي تناولت موضوعا يرجع بنا إلى منطقة الريف، وما وقع فيها ما بين سنتي1921 و1926، من دمار وقتل عمدي وممنهج، نتيجة العدوان الإسباني- الفرنسي بالأسلحة الكيماوية على السكان في إطار الحملة الاستعمارية التي استهدفت المغرب في سنوات العشرينيات من القرن الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.