صحيفة إلمندو تعلن: اسبانيا تغادر طنجة و “مسرح سيرفانتيس” أصبح مغربياً

كشفت صحيفية “إلموندو”أن السلطات الاسبانية سلّمت رسميا لنظيرتها المغربية مسرح “سيرفانتيس” المتواجد بطنجة.

وأضافت الصحيفة أنه بعد عقدين من التفاوض تم أخيرا التوصل الى اتفاق بمقتضاه يصبح مسرح “سيرفانتيس” بطنجة في ملكية الدولة المغربية، ويقتضي الاتفاق أن يسلم المسرح مجانا الى المغرب مقابل تعهد الاخير بصيانته والحفاظ على هندسته كما هو، دون طمس معالمه.

ويعود تاريخ انشاء هذه المعلمة الى سنة 1911 منطرف الاسبان مانويل بينيا وزوجته اسبيرانزا أوريانا وصديقهما أنطونيو غاليغو، وتم افتتاحه رسميا سنة 1913، ويتسع لأزيد من 1400 مقعد، وكان يعد أهم معلمة ثقافية في شمال افريقيا، وقد مرّ على خشبته أشهر الفرق الموسيقية والمسرحية أواسط وبداية القرن العشرين، بل مثلت على ركحه مسرحية “روميو وجولييت” للمسرحي الانجليزي وليام شكسبير،  ومسرحية “غادة الكامليا” للكاتب ألكسندر دوماس الابن وغيرها..

تم اغلاق المسرح اواسط الثمانينيات، منذ ذلك الحين وهو معرض للاهمال والتهميش، فيما وحوش العقار تنتظر انهياره لينقضوا على ركامه من أجل انبات غابات الاسمن والاجور التي صارت تحاصر المدينة من صوب وحدب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.