صاحب رواية الخيميائي: لماذا لا يغردون أنا معاذ؟

كتب الروائي البرتغالي باولو كويلو؛ صاحب رواية الخيميائي تدوينة على حسابه في تويتر تعليقا على اعدام الطيار الاردني معاذ الكساسبة.

كويلو كتب في تغريدته متسائلا :”أين الملايين الذين غردوا “أنا شارلي”، لماذا لا يغردون “أنا معاذ”؟

باولو كويلو

هذا وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي اهتماما كبيرا بخبر إعدام الطيار الاردني معاذ الكساسبة حرقا  من طرف داعش.

2 تعليقات
  1. عبدالمالك يقول

    لان السيد ” باولو كويلو ” منغمس في البحث عن الكنز ويعتقد بالعرافات والسحرة . وهذا ما جعله لا يفرق بان كاريكاتوريست ” شارلي ” الذين كانوا مجرد أناس مسالمين يحملون أقلاما وأوراق و ينتعلون ” كلاكيـــط ” ويلبسون ” دجين ” عادي وكانوا يعتقدون أنهم في مأمن لأنهم في الأصل كانوا ضد كل حرب وكل عدوان … ..والعملية الإرهابية التي استهدفتهم كانت بالأساس ضد التعبير بالكاريكاتور والريشة وضد باولو نفسه كروائي .. عكس الشاب معاد الكساسبة الذي كان عسكريا وطيارا حربيا ومحاربا شرسا في صفوف سلاح الجو الملكي الاردني .ودخل الحرب ضمن التحالف الدولي وهو يدرك جيدا بان الحرب خدعة وبدل ان يَقتل خصمه في المعركة سقط بيد القتلة ..

  2. تطاوين يقول

    غريب أن ينتقد البعض الكاتب العالمي وهم لا يستطيعون تركيب جملة واحدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.