شغب وسرقة وتكسير في الحسيمة بعد مباراة الفريق المحلي مع الوداد البيضاوي

عرفت شوارع مدينة الحسيمة مساء اليوم فوضى عارمة تسبب فيها محسوبون على جمهور فريق الوداد البيضاوي، هذا وقد قاموا هؤلاء بالاعتداء على املاك الغير والسرقة وتكسير واجهات المحلات وزجاج السيارات.
كما شهدت بعض شوارع المدينة مواجهات بين هؤلاء وجمهور شباب الحسيمة، وقد عزا مواطنون تواصلوا مع الجريدة من عين المكان ذلك إلى اخراج جمهور الفريقين من الملعب في وقت واحد، بينما يقتضي الامر من باب الاحتياط وتفادي الانفلات أن يخرج جمهور كل فريق على حدة وليس بالتزامن في وقت واحد.

كما اظهرت فيديوهات مباشرة من الحسيمة لنشطاء على الفايسبوك حدوث مواجهات على مستوى عدة شوارع وخاصة عند مدخل المدينة قرب المحطة الطرقية مع شبه انعدام كلي لحصور عناصر القوات العمومية، لأزيد من ساعة من المواجهة، قبل أن تتدخل هذه القوات لمحاولة استعادة الهدوء وفض المواجهات وتجميع جمهور الوداد في المحطة الطرقية.

وتساءل العديد من النشطاء عن سر اخراج جمهور الفريقين في وقت واحد؟؟ ثم تقليل تواجد عناصر القوات العمومية في الشوارع المفترض فيها تأمين المدينة من شغب جمهور كرة القدم؟؟ في الوقت الذي تعرف فيه المدينة في سائر الايام حضورا امنيا مكثفا للتدخل ضدّ أي شكل احتجاجي قد تُقدم عليه لجنة الحراك الشعبي بالحسيمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.