شعراء المتوسط يلتئمون في مدينة طنجة

تحتضن مدينة طنجة أيام 12 و13 و14 من شهر دجنبر الجاري، الملتقى الأول لشعراء المتوسط تحت شعار “المتوسط فضاء مشترك للإبداع والتواصل”.

ويشارك في هذا الملتقى، الذي ينظم بشراكة بين شعبة اللغة العربية بالمعهد الإسباني (سيبيرو أوتشوا) وملتقى أصدقاء الشعر الإسباني، مجموعة من الشعراء والفنانين المغاربة والإسبان الذين تجمع بينهم روابط الابداع الثقافي والحوار الشعري الراقي.

ويتضمن برنامج التظاهرة الثقافية، خلال اليوم الأول، قراءات شعرية للشعراء لالوفا لونا ولالوفا رفائيل ونسيمة الراوي ومابيل ثابيس ومحمد أحمد بنيس وكارمن سانشيث روميرو وأحمد فرج الروماني وخوان بالاثيوس ومانويل غونثالث سانتيث.

كما برمج القيمون على التظاهرة، خلال اليوم الثاني من الفعالية، قراءات شعرية بمساهمة الشعراء المغاربة والإسبان إنماكولادا غيين وإيمان الخطابي وماريا سانشيث رومان وخالد الريسوني وأنخيليس ثيرِيو بيدا وعبد النور مزين وأنابيل كاريدي. وخصص اليوم الختامي للتظاهرة لقراءات الشعراء مليكة البوزيدي وكونثِبثيون غوروسطيثا دابينا وعلي أبو عارف الورياغلي وأنطونيا غيرا سوطومايور ومحمد العربي غجو وخوسيفينا مارطينيث.

وستصاحب القراءات الشعرية وصلات موسيقية لكل من الفنانة الإسبانية أريادنا وعازف العود المغربي أنور حمدان.

وترمي الفعالية الثقافية، حسب المنظمين، إلى تعريف الجمهور الواسع بإبداعات شعراء الضفتين وإنتاجاتهم الشعرية، وكذا دعم الحوار الثقافي والتلاقح الإنساني بين البلدين اللذين تجمع بينهما العديد من القواسم التاريخية والحضارية والثقافية.

و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.