شعار:”الخلفي مشي فحالك طنجة ماشي ديالك”، يُحرج الخلفي وقيادة نقابة حزبه

من منصة الختام لمسيرة فاتح ماي 2015 التي نظمتها نقابة “الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب” التي انتهت بساحة “سور المعكازين” بطنجة،وعلى بعد 3 أمتار من المنصة أخذ الكلمة مصطفى الخلفي وزير الإتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، وأمام المئات من أنصار نقابة حزبه، وبمجرد أخذه الكلمة تعالت صيحات من قرب المنصة تطالبه بالرحيل ” “الخلفي مشي فحالك طنجة ماشي ديالك”.

وأمام ذهول الجميع تعالت أصوات أنصار العدالة والتنمية للتغطية على هذا الصوت الذي أحرج الخلفي مرددين ” بفضلك مولانا جود علينا واهلك من طغى ….”.

أمام استمرار ترديد شعار “ارحل” في وجه الخلفي الذي ظل يلازمه كلما حل بطنجة، رد هذا الأخير بابتسامة عريضة ورفع صوته أكثر فأكثر للتأثير على الشعار المناهض لتواجده بطنجة.

شعار “ارحل” في وجه الخلفي خلف صدمة بين أنصار  حزب العدالة والتنمية والقائد المحلي لنقابة بنكيران الذي ظل يتابع المشهد عن قرب.

تعليق 1
  1. ياسين يقول

    ذلك الزنديق كان مدفوع من جمعية أطاك وعند حديثي معه كان يتلفض بألفاض ضد الدين ونعل … أستغفر الله عندو زهر كنت وريتو كيفاش كايعملولوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.