اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. ahmed

    بيان استنكـــــــــــــــــــــــــــــــــــاري لما يتعرض له قبائل ايت بوخريس ايت مرهول قيادة سوق الحد وادي افران اقليم افران

    *قافلة طبية ملغومة تتنهي بجريمة بيئة بكل المعايير*

    تنظم مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية ونخبة من ساكنة القبائل الامازيغة بالاطلس المتوسط جهة مكناس تافيلالت –اقاليم افران-خنيفرة- الحاجب- بولمان-ميدلت الحاجب مكناس… قافلة انسانية منتظمة، تواصلية للملاحضة والتواصل والتضامن مع سكان العالم القروي بجهة مكناس تافلالت في قضايا الارض والاملاك الجماعية وقضية اداروش .وذلك قصد الوقوف على حقيقة الاوضاع المعيشية لسكان هذه القبائل وطريقة حياتهم ومعاناته اليومية في غياب تام للمسؤولين و المنتخبين ،واثناء تواجد القافلة بعين المكان بقبيلة بوفرح مرس اعلى التابعة لجماعة سوق الحد التابعة لعمالة افران وللمفارقة المؤلمة فان رئيس الجماعة وابن المنطقة هو وزير الشبيبة والرياضة في الحكومة المغربية فوجئنا كثيرا وكانت الصدمة قوية لغياب شبه تام لأدنى شروط الحياة الضرورية التي تحفض لهؤلاء السكان كرامتهم الإنسانية، فهم يعيشون ومواشيهم داخل اكواخ من التراب ذات السقف البلاستيكية لاتقيهم شر حرارة الصيف المفرطة ولاتضمن لهم الدفئ في الشتاء القارس ،مما يؤكد استمرار تردي أوضاعهم المعيشية المتجلية في انعدام تام للبنيات التحتية الضرورية والملائمة- من طرق ومسالك و شبكة كهربائية ومياه غيرصالحة للشرب ، غياب تام للمرافق الاجتماعية الأساسية- أقسام تعليمية متلاشية وغير كافية ذات الأبواب والنوافد المكسرة، مستوصف خراب مهجور، ملاعب رياضية بدائية وغياب شبكة الإتصال والتواصل والمواصلات . يوازيه استمرار خنق الساكنة واقصائها من أي اهتمام او دعم عموميين وحرمانها من الحق في الاستثمار والتنمية فوق عقارها الجماعي ومؤهلاتها الطبيعية الضخمة وعلى الدولة ان تتحمل مسؤوليها في تمويل مشاريع تنموية بالمنطقة وربط المسؤولية بالمحاسبة، الا انه يلاحظ غياب أي معايير موضوعية لمقاربة تشاركية مندمجة في التعامل مع كل الجهات والاشخاص بل هناك انتقائية لخدمة اجندات سياسية وانتخابوية لا تعكس ضمان التعددية الاجتماعية والثقافية في مغرب يسع للجميع. مما يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الساكنة ومناقضا لروح الدستور الجديد للمملكة.

    فعوض الاهتمام الجاد وفتح قنوات قارة للحوار والتواصل مع الساكنة لضمان حقوقها ،رجالا ونساء بالإضافة الى اطفالهم المحرومين من حق التعليم والصحة وكافة الحقوق المضمونة للطفولة حسب المعاييرالوطنية والدولية.بتنمية البنية التحتية الضرورية وتوفير التجهيزات والموارد البشرية المؤهلة لضمان الحق في الصحة بتحسين ظروف الولوج والاستقبال الدائم وتوفير اطباء متخصصين و رغم استعطاف الساكنة المتكرر الجهات المسؤولة لزيارة ميدانية قصد التواصل والحوار معهم الا ان كل الاذان كانت صماء غير صاغية مما يعكس فرض ارادة سياسية واجتماعية غير عادلتين لا تليق بعقود من نضالات القبائل الامازيغية واسهاماتها في خدمة هذا الوطن الحبيب، كان رد فعل ارتجالي هو ايفاد قافلة طبية غير مجهزة لدر الرماد في العيون ، الا انها قوبلت باستنكار واحتجاج قويين من طرف الساكنة الذين قاطعوا محتجين ضد الاهمال والاقصاء وضد الاستغلال من طرف جهات عليا وسماسرة الريع السياسي والانتخابي.

    فكانت الصدمة اكبر والجريمة البيئية اشد و ثابتة في حق شجرة ارز مترامية الاطراف عمرها ازيد من 400 سنة صمدت عالية من تقالبات الدهر وقساواة الزمان الا انها لم تسلم من ايادي بني البشر في بيئها الطبيعية والغابوية والتي تعاني من الاستغلال المفرط والاستنزاف المدمر اذ تمت اباداتها و اقتلاعها واستاصالها عن جذورها وتربتها وهوائها وتكسير شموخها وهدم معلمتها من طرف ايادي الغدر و الجريمة لقطع الطريق المنفذ الوحيد لقبيلة بوفرح مرس اعلى التابعة لجماعة سوق الحد واد افران فوجب فتح تحقيق جنائي جريء في هذه الكارثة البيئة ومن المسئول عنها ومن يقف وراء هذا الزلزال البيئي المدمر ومن يخدم هذا الخراب العلني وما الهدف من ذلك ولمصلحة من وما ذنب شجرة الارز رمز الاطلس المتوسط النقي، اهو تحدي الساكنة في مشاعرها البيئة والتارخية واثارت الفتنة وخلق شروط الانتقام ! ام منع مرور المسؤلين للوقوف على حقيقة معانات الساكنة! منع استفادت الساكنة رجال اطفال نساء من خدمات القافلة الطبية المزعومة! الغاز و جرائم تنتظر الحل وايقاف المسؤولين فمتى!

    والى كل الساكنة وكل فعاليات المجتمع المدني والحقوقي والبيئي محليا وجهويا ووطنيا صور من الجريمة البيئة قصد التنديد بها ومؤازة شجرة الارز الضحية واخواتها بغابتنا .

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017