شرطة لندن تكثف بحثها عن مراهقة مغربية تاهت بشوارع عاصمة الضباب

تكثف السلطات الأمنية الإنجليزية بحثها عن مراهقة مغربية بعد إعلانها مفقودة منذ يوم الثلاثاء المنصرم، غير بعيد عن العاصمة لندن، حين زيارتها لأقاربها هناك، وفق بلاغ أمني بريطاني.

قال مفتش الشرطة روس ويلش، المكلف بقضية اختفاء الطفلة المغربية علياء، 16 سنة، في ضواحي عاصمة الضباب، بعدما كانت تنوي استكشاف معالم الأخيرة.

وحسب المتحدث إلى وسائل إعلامية بريطانية فإن السلطات الأمنية منشغلة بالبحث عن المراهقة لكونها لا تفقه اللغة الإنجليزية ولا تعرف طريق العودة إلى المنزل حيث يقيم أقاربها، مشيرا إلى أن إخباريات توصلت بها الشرطة تفيد برؤيتها في عدة مناطق بعيدة عن محل إقامتها.

وقررت السلطات البريطانية الاستعانة بشبكات التواصل الاجتماعي لإنهاء معاناة أهل المفقودة، إذ حث المفتش المكلف بالملف على تكثيف التواصل حول هذا الموضوع من أجل طيه في القريب العاجل.

ويشتبه في أن علياء كانت تريد التجوال في مدينة لندن، غير أنها ذابت بين شوارعها وأزقتها بشكل انقطع معه الأمل في عودتها إلى المنزل من تلقاء نفسها.

وأعلنت المراهقة مفقودة ،منذ يوم الثلاثاء 7 اكتوبر الجاري، بعدما غادرت منزل أقاربها في منطقة “برينتوود” الكائنة في شمال غرب العاصمة الإنجليزية لندن.

وكانت الشرطة توصلت بإخبارية تفيد رؤية الفتاة يوم الاربعاء الموالي في منطقة “شيفردز بوش” الكائنة شرق عاصمة الضباب.

المصدر: منارة/خالد ماهر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.