شبيبة النهج بإمزورن تتضامن مع وفاء شرف وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين

 

توصلنا في الجريدة الإلكترونية “أنوال بريس” بـ”بيان تنديدي” صادر عن شبيبة النهج الديمقراطي بإمزورن تعلن فيه تضامنها مع المعتقلة وفاء شرف التي أصدرت محكمة الإستئناف بطنجة في حقها حكما بالسجن سنتين، كما تطرق البيان إلى الإحتجاجات التي تعرفها “ثانوية الريف التأهيلية” بأجدير التي يقودها تلاميذ المؤسسة المطالبين بحقهم في تحسين شروط التحصيل العلمي.

بيــــــان تنديدي

في اطار هجومه التصعيدي الذي يشنه النظام على مختلف الحركات الاحتجاجية والاطارات المناضلة ( المعطلين ، 20 فبراير ، الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الاتحاد الوطني طلبة المغرب ، التلاميذ ، عمال ، ..) وقمعها بشتى الوسائل قصد اخمادها واسكاتها لتسهيل عملية تمرير سياساته ومخططاته الرجعية الرامية الى الاجهاز على ما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي ( أنظمة التقاعد، التعليم العمومي ، صندوق المقاصة ، الحق في الاضراب ، نظام الوظيفة العمومية ..) أصدرت محكمة الاستئناف بطنجة يوم الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 وبعد سلسلة من الجلسات الماراطونية حكما في حق كل من رفيقتنا وفاء شرف نائبة الكاتب المحلي لشبيبة النهج الديمقراطي بطنجة ورفيقنا بوبكر الخمليشي الكاتب المحلي للنهج الديمقراطي بطنجة حيث قضت بسنة سجنا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000درهم في حق الرفيق بوبكر الخمليشي وسنتين سجنا نافذا في حق الرفيقة وفاء شرف مع أداءها تعويضا قدره 5000 درهم للطرف المدني.
واذ نتابع كشبيبة النهج الديمقراطي بامزورن أطوار ومراحل هذه المسرحية الهزلية نؤكد على أن هذه المحاكمة ما هي الا صورة من صور المحاكمات الصورية المعدة سلفا والفاقدة لكل شروط المحاكمة العادلة وهي ذات طابع انتقامي تستهدف بالخصوص النيل من الخط السياسي لحزب النهج الديمقراطي بالدرجة الأولى ومعه كل الأصوات المناضلة والحرة وبالتالي فهي محاكمة سياسية بامتياز،هذا فقد سبق وان شهدت مدينة الحسيمة مثل هكذا محاكمات في حق العديد من مناضلي حركة 20 فبراير والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وهي كلها محاكمات كيدية ان دلت على شيء انما تدل على وجود تحكم عقلية الحرس القديم التي تعود لسنوات الرصاص والجمر وتضرب في نزاهة الجسم القضائي واستقلاليته وتدحض وبالمرة كل الشعارات القائلة باستقلال القضاء وبدولة الحق والقانون والعهد الجديد ..،
هذا وغير بعيد عن مجريات هذه المحاكمة (المسرحية)، تعرف ثانوية الريف التأهيلية باجدير ومنذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي احتجاجات واسعة تقودها تلاميذ وتلميذات المؤسسة مطالبين بحقهم وحقهن في تحسين شروط التحصيل العلمي فبدل ان يستجيب القائمون على زمام الامور لمطالبهم المشروعة عمدوا الى نهج أساليب التخويف والتهديد لثنيهم عن مواصلة المعركة والقبول بأمر الواقع
وأمام كل هذا فاننا في شبيبة النهج الديمقراطي بامزورن نعلن للرأي العام ما يلي:
– ادانتنا الشديدة للمحاكمة السياسية الصورية وللأحكام الجائرة الصادرة عنها في حق رفيقتنا وفاء شرف ورفيقنا بوبكر الخمليشي .
– مطالبتنا باطلاق سراح الرفيقة وفاء شرف وكافة المعتقلين السياسيين .
– تضامننا المطلق مع الرفيقة وفاء شرف وبوبكر الخمليشي ومع عائلتهما التي صمدت وقاومت كل أساليب الاستفزاز الذي مورس عليهما ابان ما يعرف بمرحلة التحقيق.
– تضامننا المبدئي مع نضالات الحركة التلاميذية بثانوية الريف التأهيلية لأجدير وبضرورة فتح حوار جاد معهم ولاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة.
– دعوتنا لكل الاطارات التقدمية للعمل على توحيد النضالات من أجل التصدي للسياسات التراجعية التي ينهجها النظام المخزني.
– تأكيدنا على أننا في شبيبة النهج الديمقراطي اخترنا درب النضال والشهداء ولن يثنينا أي شيء في التقدم في مهماتنا النضالية من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
– الحرية لرفيقتنا وفاء شرف ولكل المعتقلين السياسيين
– عاشت شبيبة النهج الديمقراطي
– عاش الشعب المغربي
– المجد للشهداء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.