سيناريو تشكيل حكومة اىتلافية يسارية بإسبانيا

يبدأ اليوم تحالف سانشيز-إغليسياس في المشاورات لتشكيل حكومة “يسارية” بعد توقيع الإتفاق الثلاثاء الماضي بين الحزب العمالي الإشتراكي (120 مقعد) والحزب اليساري بوديموس (35 مقعد)، ويراهن سانشيز على الأحزاب القومية الكطلانية والباسكية خاصة اليسارية منها لتسهيل تشكيل الحكومة. إذ من المنتظر أن يلتقي زعيم الحزب اليساري الجمهوري الكطلاني “غابرييل روفيان” مع “أدريانا لاسترا” نائبة الأمين العام للحزب العمالي الإشتراكي بمدريد للتباحث في إمكانية المشاركة في حكومة سانتشيز أو على الأقل الإمتناع عن التصويت لتسهيل عملية تشكيل الحكومة، وإن كان ERC يرفض مبدئيا مساندة سانشيز فإنه ترك الباب مفتوحا إلى غاية ما ستسفر عنه مفاوضات اليوم، خاصة وأن الحزب الكطلاني يسعى إلى انتزاع تعهدات ومكاسب لصالح “القضية” الكطلانية.

وتعد النقطة التاسعة من اتفاق سانشيز وبوديموس التي تتحدث عن “ضمان التعايش في كطالونيا” نقطة خلافية مع ERC وحتى الحزب الوطني الباسكي (EH BILDU) حسب تغريدة زعيم الحزب “أرنالدو أوتيجي” على تويتر.

الأحزاب الكطلانية الإنفصالية تعتبر المشكل صراع سياسي قائم بين إقليم كطالونيا وحكومة مدريد، وليس بالصيغة الواردة في اتفاق PSOE و PODEMOS وكأن المشكل قائم بين الكطلان فيما بينهم وبالتالي الدعوة إلى “ضمان التعايس وتطبيع الحياة السياسية” كما ورد في الإتفاق.

وبلغة الأرقام يصعب على بيدرو سانشيز حشد الأغلبية المطلقة التي تعني 176 وهي المطلوبة في الدور الأول للتصويت على منح الثقة. ولديه لحد الآن 155 صوت، 120 للحزب العمالي الاشتراكي و 35 لبوديموس ويمكن إضافة 3 أصوات ل “ماس باييس” المنشق عن بوديموس وثلاثة أصوات أخرى لكل من (CPM,PRC,TEROL ) أي ما مجموعه 161 صوت حيث سيحتاج إلى 15 صوتا آخرا لتشكيل حكومة الأغلبية. وإن كانت أحزاب اليمين الوطنية أو القومية ستصوت ضد منح الثقة وهي الحزب الشعبي (89), فوكس (52), “جميعا من أجل كطالونيا” (8), “نافارا” (2) ويمكن إضافة الحزب الكطلاني الجديد “ترشيح الوحدة الشعبية” (2)، أي ما مجموعه 152 فإن “بيدرو سانشيز” يمكن أن ينفتح على الأحزاب التي لم تحسم بعد موقفها بشكل قاطع، سواء للإنضمام للتحالف وتشكيل حكومة “يسارية” بالأغلبية المطلقة في الجولة الأولى أو لضمان عدم التصويت في الحولة الثانية ومنح الثقة بالأغلبية النسبية ، التي تعني أصوات “نعم” أكثر من أصوات “لا”، وهي اليسار الكطلاني (13), المواطنون (10),الحزب القومي الباسكي (7) بيلدو (5), تحالف الكناري (2), BNG جهة غاليسيا (1) بمجموع 38 صوت، وإذا كان “سانشيز” يركز على “يسارية” الحكومة فإنه يستبعد ضم “سيودادانوس” المحسوب على اليمين الليبرالي ولكن يمكن أن يمتنع عن التصويت في الجولة الثانية.

عموما، وحسب العديد من آراء المتتبعين من المحتمل أن ينجح “بيدرو سانشيز” في تشكيل حكومته وتعيينها قبل أعياد الميلاد، والتي ستجد على طاولتها العديد من الملفات الشائكة كالشغل والتقاعد و السكن وملف كطالونيا.

كيف استطاعت أمينة بوعياش تبرير تعذيب معتقلي الريف؟

ما محل الالية الوطنية للوقاية من التعذيب في إعراب بلاغ المجلس الوطني لحقوق الانسان