“سيريزا” يشكل حكومة بعشرة وزراء لمواجهة سياسة التقشف في اليونان

أعلن رئيس الوزراء اليوناني الجديد اليساري المتشدد أليكسيس تسيبراس الثلاثاء حكومته الجديدة التي ضمت وزيرا للمال هو الخبير الاقتصادي يانيس فاروفاكيس المعروف بمعارضته الشديدة للتقشف والذي سيتولى المفاوضات مع بروكسل حول ديون بلاده.

وضمت حكومة تسيبراس عشرة وزراء بينهم أربعة بارزون يتولون حقائب الاقتصاد والداخلية والثقافة والصحة.

أما حليفه الحكومي حزب اليونانيين المستقلين القومي اليميني فقد نال رئيسه بانوس كامينوس حقيبة الدفاع.

وعين نيكوس كوتسياس الجامعي والمستشار السابق لباباندريو في منصب وزير الخارجية.

وأدى أعضاء الحكومة اليونانية الائتلافية الجديدة المكونة من عشر وزارات كبرى تضم عدة نواب للوزراء ، اليمين الدستورية، حيث قام أعضاء الحكومة من حزب “اليونانيون المستقلون” بأداء القسم الديني، في حين أدى أخرون القسم المدني على غرار وزير المالية يانيس فاروفاكيس.

وينظر الحكومة اليونانية الجديدة تحديات كبيرة منها خفض الدين العام وبرنامج المساعدة للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي من المواضيع الساخنة التي ستهتم بها حكومة تسيبراس وستكون محور مناقشات مع رئيس مجموعة اليورو يورين ديسيلبلوم الجمعة في أثينا.

و ستكون أولوية الحكومة الجديدة إعادة التفاوض على ديون البلاد مع الجهات الدائنة الدولية.

وتسعى حكومة تسيبراس تخفيض الديون الهائلة (300 مليار يورو و175% من إجمالي الناتج الداخلي)، إلى جانب إمكان زيادة الحد الأدنى للأجور من 580 إلى 751 يورو أو إلغاء عدد من الضرائب.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.