سياسيون وجمعويون يطالبون بإدماج بعد الإعاقة في البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية

نظمت “جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة”، بشراكة مع شبكة الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بشمال المغرب، مساء يوم السبت ثامن غشت الجاري بفندق سولازور بطنجة، اللقاء الجهوي حول إدماج بعد الإعاقة في البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية. والذي حمل شعار مشروع سياسات عمومية محلية دامجة من أجل ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة إلى حقوقهم الحيوية.

اجمع المتدخلون الممثلون للأحزاب السياسية، ويتعلق الأمر بحسن بوهريز عن التجمع الوطني للأحرار، أحمد بروحو ممثل العدالة والتنمية، وأحمد الفليوي منتدب عن حزب الأصالة والمعاصرة، على ضرورة التحسيس بأهمية إدماج بعد الإعاقة في البرامج الانتخابية، وفق العمل المشترك بين جل الأحزاب، بغية الوصول إلى صيغة صحيحة لإدماجهم في عمل الجماعات الترابية، بالرغم من وجود ضعف بنيات استقبال الأشخاص ذوي الإعاقة في الأقاليم التابعة لتراب جهة طنجة تطوان الحسيمة، خاصة التي يغلب عليها الطابع القروي.

كما تم الوقوف على ضعف مستوى الولوجيات في مجالات النقل والاتصال، وكذا سوء المعاملة من لدن بعض المؤسسات الإدارية، وفي بعض الحالات من طرف المواطنين والمواطنات.

لذلك وجب إدماج بعد الإعاقة في برامج الجماعات الترابية وفق المقاربات الحديثة المعمول بها في باقي الدول المتطورة.

ليختتم اللقاء بتوقيع ميثاق عمل بين جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وشبكة الجمعيات في مجال الإعاقة بشمال المغرب. تبعا للاتفاقيات الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة المعتمدة من طرف الأمم المتحدة بنيويورك في الثالث عشرة دجنبر من سنة 2006، ولأحكام الفصل الرابع والثلاثين من الدستور المغربي لفاتح يوليوز 2011، وكذا الاعتماد على خلاصات الورشات التشاورية حول إدماج بعد الإعاقة في البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية وبرامج عمل الجماعات الترابية خلال الشهرين الأخيرين بأقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.

11846232_1105869259442412_761966469_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.