“سنوات الرمل” وقصة 900 دولار التي سرقها المنسق الأوروبي للبوليزاريو

عرفت إحدى القاعات بمدينة أمستردام مساء يوم السبت 9 أبريل تقديم كتاب “سنوات الرمل” لكاتبه “حماد بدوي”، الذي سلط الضوء من خلال هذا الكتاب على الوجه الآخر للبوليزاريو، حيث حل قبل سنوات مضت ضيفا على هذه المنظمة، الكاتب “حماد بدوي” الذي فر من إستبداد نظام الحسن الثاني صوب الجنوب وعكس تيار الهجرة الذي اختاره رفاقه نحو الشمال (أوروبا)، الطالب ااقاعدي عاش تجربة مؤلمة وقاسية إثر نزوله “ضيفا” لأربع سنوات في مخيمات البوليزاريو بالجزائر، وتجرع من كأس إستبداد وعنجهية البوليزاريو…

وعلى الهامش هذا اللقاء، إسترجع أحد رفاق حماد البدوي، الذي كان في تواصل دائم مع حماد بدوي إبان احتجازه في المخيمات، عن حادثة غريبة حصلت له مع المنسق الأوروبي للبوليزاريو آنذاك، فعلى إثر تدخلات من بعض الأطراف إلتقى ذلك اليساري مع المنسق الأوروبي للبوليزاريو من أجل مناقشة قضية “بدوي” وأيضا لإرسال حقيبة كبيرة مملوءة بالملابس ومستلزمات الحلاقة والنظافة وبعض المأكولات ومبلغ 900 دولار…

بعد مدة من إرسال ذلك المبلغ والحقيبة إكتشف رفيق “حماد بدوي” أن رفيقه المحتجز توصل فقط بجورب وسروال، وأن المبلغ وباقي الأغراض تم سرقتهم من طرف المنسق الأوروبي للبوليزاريو…

صورة الصدارة : من اللقاء المنظم بأمستردام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.