سنطرال تعتذر و حملة المقاطعة مستمرة

اضطرت شركة “سنطرال دانون” الى الاعتذار عن وصف المقاطعين لمنتوجها “بخونة الوطن” كما نفت الشركة الزيادة في سعر الحليب.

وأفادت شركة “سنطرال دانون”، في بلاغ لها بأنه تم استهدافها منذ بضعة أيام من خلال الدعوة إلى مقاطعة علامتها التجارية حليب “سنطرال” على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتابع المصدر ذاته أن “هذه الدعوة كانت مصحوبة بمعلومات خاطئة حول زيادة مزعومة في الأسعار، فاجأت جميع متعاونيها، وكانت مصدر تصريحات حادة من قبل أطر في الشركة”، في إشارة إلى وصف أحد مسؤولي الشركة لحملة المقاطعة بكونها “خيانة للوطن”.

وشددت الشركة ذاتها على أنها “تعتذر لجميع المواطنين الذين شعروا بالإساءة من هذه التصريحات التي لا تعكس موقفها الرسمي”، معربة في الوقت ذاته عن “احترامها العميق لجميع المستهلكين المغاربة”، متعهدة بأن “تبذل قصارى جهدها للإنصات إليهم وتفهمهم”.
و في ردود أفعال رصدتها أنوال بريس على منصات التواصل الاجتماعي فان حملة المقاطعة مستمرة لحدود كتابة هذه الأسطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.