سلطات طنجة تمنع ندوة للجمعية المغربية لحقوق الانسان بمناسبة اليوم العالمي للفقر

قال بيان صادر عن فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بطنجة أن السلطات المحلية منعت ندوة كان من المرتقب تنظيمها يوم 17 أكتوبر بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر ،وأوضح بيان الجمعية أنه “رغم كل الاجراءات القانونية التي قام بها المكتب المحلي، رفضت السلطات المحلية تسلم اشعار الندوة، بحضور عون قضائي، و مارست ضغوطات على ادارة المركب الثقافي ابن بطوطة من أجل ارغامها على عدم تمكين الجمعية من استغلال قاعة الندوات”.

كما تطرق ذات البيان لتتبعه للنضالات التي يخوضها العمال والعاملات بالمدينة دفاعا عن حقوقهم المشروعة ومطالبة منهم بتنفيذ العديد من الاحكام القضائية التي ترفض الباطرون تنفيذها.

كما أشار البيان الى الوضع الصحي المتردي بالمدينة و”الكارثة الإنسانية التي طالت أرواح الأطفال بمستشفى محمد الخامس ، إذ شهدت أيام 5و6 من أكتوبر الجاري قمة هذا النزيف الإنساني بتسجيل أعلى معدل للوفيات بازيد من عشرة أطفال حديثي الولادة فارقوا الحياة في ظروف غامضة ،ان المكتب المحلي اذ يقدم تعازيه لأسر الضحايا، يطالب بفتح تحقيق نزيه من أجل كشف الحقيقة وتحديد المسؤولين عن هذه الكارثة الانسانية و محاسبتهم عملا بمبدأ عدم الافلات من العقاب”.

كما اشار البيان الى”القمع المفرط الذي تعرض له جمهور الاتحاد الرياضي، و اغلبهم من الشباب، على اثر مقابلة محلية يوم 3 اكتوبر 2015، و في هدا الصدد فقد تم تداول شريط فيديو لقوات الأمن بمختلف أنواعها و هي فيما يشبه مهرجان للاعتداء الجماعي على احد الشبان، وعليه فان مكتب الجمعية يطالب أيضا بفتح تحقيق نزيه واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الانتهاكات الجسييمة لحقوق الانسان..”

ونبه البيان الى الاحتجاجات الاجتماعية للباعة المتجولين “الفراشة” بحي بني مكادة بخصوص الاستفادة من “مرافق القرب” التي تم انجازها بالحي للتغلب على هذه الظاهرة، “حيث يعتبر المحتجون ان عملية الاستفادة شابتها العديد من النواقص، حيث تم حرمان العديد من المعنيين الفعليين و اغلبهم من الشباب العاطل في حين تم إدراج أسماء لا صلة لها الموضوع، و تم نشر العديد من المقالات و التقارير بمختلف الجرائد الالكترونية المحلية المهتمة”. وأضاف البيان ان المكتب المحلي للفرع ” يعتبر ان الحق في الشغل من اهم الحقوق الاساسية، والعالم على بعد ايام قليلة للاحتفال باليوم العالمي للقضاء على الفقر، فانه يطالب السلطات بالتدخل للتقصي وايجاد حل لهذه الفئة الاجتماعية بما يراعي كرامتها وحقها في الشغل”

كما سجل بيان مكتب فرع الجمعية قلقه الشديد حيال استمرار ارتفاع اسيعار فواتير الماء والكهرباء، وهو ما جعل ساكنة بير الشيفا والعزيفات لتنظيم وقفات احتجاجية امام مبنى الجماعة الحضرية يوم 12 اكتوبر مطالبين من المجلس التدخل العاجل لوضع حد لمعاناتهم واستهتار شركة امانديس بجيوب الفقراء.

وفي الختام دعا البيان الى وقفة احتجاجية بساحة تافيلالت ببني مكادة يوم السبت 17 أكتوبر بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر، بداية من الساعة السادسة والنصف مساءً.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.