سلطات الحسيمة تمنع الجمع العام التأسيسي لجمعية عائلات معتقلي الحراك

أعلنت اللجنة التحضيرية لتأسيس جمعية “تافرا للوفاء والتضامن” لعائلات معتقلي حراك الريف في بلاغ لها أنها قرّرت تأجيل الجمع العام التأسيسي بعد اقدام السلطات المحلية بالحسيمة على منع هذا الجمع.
وجاء في بلاغ اللجنة التحصيرية:”كانت اللجنة التحضيرية قد أشعرت باشاوية مدينة الحسيمة كتابيا بعزمها عقد جمع عام تأسيسي للجمعية بفضاء ميرامار يوم الأحد 20 ماي 2018 على الساعة العاشرة ليلا؛لكنها فوجئت يوم الثلاثاء بتلقى السيد أحمد الزفزافي مكالمة هاتفية تطلب منه الحضور إلى الباشوية عاجلا لأمر هام، لكن تواجده الإضطراري خارج الحسيمة حال دون إلتحاقه بالباشوية. وقد تبينت صورة هذا “الأمر الهام” يوم الأربعاء الأخير حين إتصلت السلطات المحلية بصاحب فضاء ميرامار لتخبره بقرار منع عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية تافرا وللوفاء التضامن بفضائه
وأضاف البلاغ أن بعد استشعاره لهذه العراقيل “انتقل أحد أعضاء اللجنة التحضيرية رفقة مفوض قضائي إلى باشوية مدينة الحسيمة لمعاينة واقعة إستلام وصل التصريح بعقد الجمع العام التأسيسي ليوم 20 ماي بفضاء ميرامار ومعاينة أسباب إستدعاء أحد أعضاء اللجنة التحضيرية. ومباشرة بعد تواجدهما بالباشوية أخبرهما السيد الباشا هاتفيا عبر أحد الموظفين بقسم الشؤون الداخلية بقرار منع عقد الجمع العام للسببين التاليين: 1- التوقيت غير المناسب (العاشرة ليلا). 2- مكان الفضاء العمومي (فضاء ميرامار). ونظرًا لهذه المستجدات الطارئة وللظروف القاهرة لعائلات المعتقلين تم إتخاذ قرار التأجيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.