سكان حي تراب الصيني يرفضون اخلاء منازلهم

كل محاولات التي أجرتها السلطة المحلية وأعوانها بمدينة آسفي، يوم الإثنين فاتح دجنبر2014، لإقناع عدد من ساكني الدور الآيلة للسقوط بالحي تراب الصيني بآسفي من أجل مغادرة هذه المنازل باءت بالفشل مباشرة بعد هطول الأمطار الغزيرة على المدينة . وأكدت مصادر مطلعة أن جميع ساكني الدور الآيلة للسقوط بالحي تراب الصيني بآسفي رفضوا التجاوب نهائيا مع مطالب السلطة بمغادرة منازلهم، وتمسكوا بالبقاء فيها، رغم الخطر الذي يُهدد حياتهم و ينتظرون كل ليلة موتا محققا تحت أنقاض هذه المنازل الآيلة للسقوط، ورغم الرعب والخوف دائم الذي يعشونه دون أن يتم تعويضهم أو إيجاد حل مناسب لهم من طرف المسؤولين، على حدّ تعبير ذات المصادر.

وأضافت المصادر نفسها بأن هؤلاء السكان الدور الآيلة للسقوط بالحي تراب الصيني غير قادرين على إفراغها بالرغم من خطورة وضعها في غياب حل بديل، نظرا لظروفهم الاجتماعية والمادية القاسية وقصر ذات يد أغلبهم إذ يعيشون تحت عتبة الفقر والهشاشة ولا يتوفرون حتى على قوت يومهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.