سكان البروج و ضواحيها يشكون ضعف الجهد الكهربائي من جديـد …

الصورة: جانب من احتجاج الساكنة العام الماضي

قدر لسكان بلديــة  البروج ( اقليم سطات ) ان يعيشوا معاناة حقيقية  مع ضعف الجهد الكهربائي و عدم استقراره مع كل فصل صيف و خاصة في شهر رمضـان، مما يؤثر على سير الأجهزة الالكترونية المنزليـــة والمكـتبية ويؤثر سلبا على الرواج التجاري ، وعلى سيـر عدد من المحلات و المؤسسات. ولم تشفع الشكاوي التي بعثها السكان الى الجهات المسؤولة و الوقفات الاحتجاجية  التي نظموها السنة الماضية لدى مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء للتدخل  للرفع من الجهد الكهربائي واصلاح ما يمكن اصلاحــه  و يطالب السكان من المسؤولين التدخل  على وجه الاستعجال من أجل تجديد أجهزة المكتب الوطني للكهرباء ومحولاتهم المهترئـة التي تعود إلى عهد الاستعمار، وصيانتها من أجل عدم تكرار هذه الانقطاعات واستقرار الجهد الكهربائي بها والابتعاد عن الحلول الترقيعيــــــة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.