سكان إساكن الأصليون بإقليم الحسيمة يعتصمون من أجل إعادة أرضهم

محمد أعبوت

نظم سكان تلارواق مظاهرة سلمية وسط إساكن بعدما كان قد اعتصم عدد من ساكنة دوار تلارواق جماعة اساكن اقليم الحسيمة في سهل اساكن قرب دوار تكركوت تحت خيمة نصبوها تحت الامطار طيلة الأسبوع تعبيرا منهم عن حالة من السخط والياس من جراء تفويت ارض اوطا اساكن(500 هكتار تقريبا) لتعاونية ميسرة الفتح باساكن بعد أن حكمة المحكمة في الحسيمة لصالح الأملاك المخزنية وحسب الساكنة: تعاونية غير منتجة. هذه الاخيرة تقوم ببيعها بثمن بخس70 درهم للمتر المربع. وكان الملك محمد السادس قد أعطى إنطلاقة مشروع مدينة إساكن الجديدة على هذه الأرض لكن رفع دعوة بالمحكمة من طرف سكان تلارواق وتمدا جعل هذا المشروع يتأخر، والآن بعد أصدرت المحكمة حكم لصالح التعاونية المستقرة حسب تعبيرهم داخل أراضي الأملاك المخزنية، والتوقيع على البيع من طرف التعاونية للشركة التي ستتكلف ببناء المدينة الجديدة لإساكن خرج سكان دوار تلارواق للاحتجاج والاعتصام داخل خيمة وسط هذه الأرض وأيضا تنظيم مسيرة احتجاجية أمام مقر قيادة إساكن. وحسب تصريحات سكان إساكن فإن الأرض تعود للسكان الأصليون بدوار تمدا وتلاروق وسبب خسارة الحكم هو أن تمدا لم ترفع أي دعوة ولم تتحرك إلا جانب تلارواق وحسب نفس المصادر فإن هذه الأرض كان كان يتنازع عليها فرقة تمدا وتلاروق ضد قبيلة متيوى قبل قرن ونصف من الزمن وكان القاضي آنذاك بمدينة تطوان حكم لصالح تمدا وتلاروق وبقية هذه الأرض يستغلها سكان هذه المناطق للرعي والحرث حتى تم إنشاء تعاونية مؤخرا، وتعد ساكنة تلارواق أكثر من 5000 نسمة وتقريبا نفس النسمة بدوار تمدا.
وتتهم الساكنة اطرافا نافذة اداريا وتواطؤ طرف سياسي معروف بالوقوف وراء تفويت ارض اوطا اساكن لتعاونية لم تنتج سوى بضعة شجيرات لا ثمار لها قصد الاستحواذ عليها بثمن زهيد واعادة بيعها.
هذا وقد تلقى افراد التعاونية التسعة عشر تعويضا مقداره 300 مليون سنتيم لكل فرد بعد ان باعت ما يقارب 100هكتار. الشيء الذي اثار سخط ساكنة تلارواق والتي تعيش حالة الياس والمعانات من جراء انجراف التربة وتشقق الابنية ويذكر ان دوار تلارواق ودوار تمدا من الدواوير المهددة بانهيار الابنية جراء انجراف التربة..وبحسب المعتصمين فإنهم لن يتراجعوا عن الاعتصام وعدد المعتصمين يتزايد .

إساكن3 إساكن إساكن1 إساكن4 إساكن5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.