سعيد الشاوي يُحمل المسؤولية لوزير الداخلية في “تمييع” عملية انتخاب ممثلي الموظفين

احتج سعيد الشاوي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية على وزير الداخلية محمد حصاد في رسالة احتجاجية اليوم 26 ماي، متهما المصالح التابعة للوزارة، بالإقدام على سلوكات تساهم فقط في تمييع عملية انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء.

وسجل الشاوي في رسالته، انفراد الوزارة بجميع القرارات التي تهم العملية الإنتخابية، وإعطاء توجيهات بعدم استعمال اللون أو رمز الهيئة النقابية “مما سيزيد من صعوبة التصويت لدى فئات كبيرة من الموظفين والموظفات بالجماعات المحلية لكونهم لا يقرؤون وبالتالي سيوسع هامش الاخطاء ويعطي فرصة للتلاعب بالنتائج “.

وعبر ذات المسؤول النقابي في رسالته، عن غياب أي مخاطب من جهة وزارة الداخلية، وأكد أن جميع وسائل الاتصال التي وضعتها هذه الوزارة رهن إشارة المسؤولين النقابيين معطلة أو غير ذات جدوى ،وفي الحالات النادرة التي يستجيب مسؤولو هذه الوزارة إلى النداءات الهاتفية أو المكتوبة للمسؤولين النقابيين ،تكون أجوبتهم عديمة الجدوى وهناك حالات يعصف فيها بالقانون عرض الحائط مثل تدخل بعض رؤساء المجالس للضغط على الموظفين للترشح تحت لائحة معينة أو استقالة بعض المرشحين أو وضع قوائم خارج الآجال القانونية .

وحمل المسؤولية الكاملة لوزير الداخلية عن “التمييع المقصود” لهذه العملية، وأكد أن المستهدف من ذلك، هو الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية (الإتحاد المغربي للشغل)  التي استطاعت أن تغطي أزيد من 75 في المائة من مجموع الجماعات الترابية بالمغرب .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.