سبتة.. توقيف جهاديين مفترضين على “استعداد لتنفيذ هجمات” في اسبانيا

اعلنت السلطات الاسبانية اليوم الثلاثاء توقيف جهاديين مفترضين في سبتة المحتلة شمال المغرب، مشيرة الى انهما ينتميان الى خلية كانت “على اهبة الاستعداد لتنفيذ هجمات في الاراضي” الاسبانية.

واوضحت وزارة الداخلية في بيان ان الشرطة قامت بتوقيفهما فجر الثلاثاء خلال “عملية لمكافحة الارهاب في سبتة”.

واضافت الوزارة ان هذه العملية تلت توقيف “اربعة اشخاص آخرين من الخلية الجهادية نفسها” في 24 يناير.

وقد اعلنت الوزارة آنذاك توقيف اربعة اشخاص هما زوجان من الاخوة يحملون الجنسية الاسبانية من اصل مغربي. وكان في حوزة هؤلاء مسدس آلي وبزات عسكرية وقد حصلوا، كما ذكرت الوزارة، “على التدريب والتأهيل والاستعداد الضروري لتنفيذ هجمات ارهابية في بلادنا”.

وتقول السلطات ان حوالى مئة اسباني انضموا على الارجح الى “الميليشيات الجهادية” في العراق وسوريا. وهذا العدد قليل نسبيا بالمقارنة مع الاف الفرنسيين والبريطانيين والالمان الذين ذهبوا الى هذين البلدين.

 الصورة من الارشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.