ساكنة إميضر تحتفي باليوم العالمي للماء بالإحتجاج على نهب ثرواتها

عاشت ساكنة جماعة اميضر القروية التابعة لإقليم تينغر الواقعة بالجنوب الشرقي للمغرب،يوم أمس الأحد 22 مارس الجاري، على إيقاعات احتجاجات على نهب ثرواتها الطبيعية، تزامنا مع اليوم العالمي للماء.

ورفع المتظاهرون في مسيرة على الاقدام شعارات ولافتات تعبر عن مطالبهم منها بالخصوص المطالبة بالحق في العيش والكرامة. واستغل المحتجون الذين صادف إحتجاجهم اليوم العالمي للماء المطالبة بالحفاظ على الثروات الطبيعية للمنطقة، ومنها بالخصوص الماء.

تجدر الإشارة ان ساكنة اميضر تخوض أطول اعتصام سلمي مفتوح في تاريخ المغرب منذ صيف 2011 احتجاجا على واقع التهميش والاقصاء الذي تعيشه المنطقة، وتغلغل احدى الشركات لاستغلال المعادن بشكل اضر بالبيئة ساكنتها،وعرفت المنطقة المعزولة زيارة قافلات تضامنية، طالبت برفع الحصار و التهميش المضروب على المنطقة.

من انتفاضة مارس 65 الى حركة 20 فبراير 2011

“طبيب مزور” يطعن موظفة بمستشفى 20 غشت بالدار البيضاء