ساكنة أيت تعبان تتمسك” بثاويزا” من أجل القرية.

تعتبر قرية أيت تعبان (تيزى- إمسعون) التابعة لجماعة بودينار بإقليم الدريوش مثال يحتذي به عندما يتعلق الأمر بالعمل الجماعي لمصلحة القرية.

في هذه القرية لا تحتاج للمال ولا المكانة لكي يكون كلامك مسموعا، ولا تحتاج لمستوي دراسي ولا ثقافي ليلبي ندائك من طرف الكل، سواء كانوا من رجال التعليم أو الفلاحين، كانوا من التلاميذ أو الطلبة،

 ما تحتاجه في هذه القرية بعض الكلمات عند انتهاء من الصلاة بالمسجد توجها للمصلين وتنادي أن القرية تحتاج إليكم في عمل ما، حتى تجد أفواجا من الساكنة تلبي للنداء بكل فرح وسرور.

هذا ما يسمي بثاويزا عند الأمازيغ التي تتشبث بها ساكنة أيت التعبان منذ القدم،لم تتخلي عليها رغم ما يحاك ضد الأمازيغ لنيسان أنفسهم وثقافتهم، بل هذه الساكنة عرف عليها في السنوات الأخيرة أنها متشبثة بثويزي كما لا يتصوره أحد.

 صبيحة فاتح فبراير كان موعد الساكنة مع النداء الذي نادت به القرية من أجل تنقية مقبرة القرية من الأشجار الكثيفة والحشائش والأعشاب الضارة، فتوافد إلى المقبرة أبناء القرية بكل فئاته شيوخا وشبابا أطفالا وكهولا في جوي أخوي يعبر عن التفاهم والتماسك الذي يعيشه أبناء القرية فيما بينهم.

 1459096_600313163374352_1552890067_n 1780850_600307053374963_691763557_n 1231138_600308550041480_24848377_n (1) 551111_600309970041338_1404994729_n 71559_600308430041492_2058056789_n 1150131_600310040041331_1352184061_n 1558402_600307486708253_657015780_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.