ساكنة أنوال تنتفض من جديد ضد الإقصاء والتهميش

خرجت ساكنة أنوال التابعة ترابيا لعمالة الدريوش بساحة “النمرو” يوم الجمعة 13 فبراير 2015 للأسبوع الرابع على التوالي، للاحتجاج مجددا للمرة الرابعة خلال شهر على ما وصفته التهميش والإقصاء من التنمية على غرار باقي مناطق المغرب.

وردد المحتجون القادمون من مختلف الدواوير المجاورة شعارات منددة بواقع التهميش والعزلة التي تعرفها المنطقة، محملين المسؤولية للمسؤولين عن تدبير الشأن العام من سلطات محلية ومجلس جماعي على تردي الاوضاع بالمنطقة التي تفتقد لابسط شروط العيش، حسبما أفادت مصادر من عين المكان.

وذكرت ذات المصادر أن السلطات المحلية وعناصر دركية تابعة لسرية بن الطيب وأخرى لسرية بودينار، حاصرت المحتجين القادمين من مداشر أخرى للمشاركة في الوقفة بساحة “النمرو” (أنوال)، وأضافت ذات المصادر أن الوقفة شهدت حضورا جماهيريا مكثفا، حجوا من كل المداشير التابعة لجماعة تليليت وكذا القبائل المجاورة (كرونة، بودينار، اعوادن، بنطيب،…) لتعبر عن رفضها لسياسات مسؤولي الاقليم وكدا الجماعة.

وتوعد المتظاهرون في الوقفة بالاستمرار في التصعيد حتى تحقيق كافة المطالب التي اعتبروها عادلة ومشروعة وذات طابع اجتماعي صرف، منددين في الوقت نفسه من عدم استجابة السلطات القائمة على تسيير الشأن العام لمطالبهم.

unnamed1unnamed3

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.