سابقة: برلماني من العدالة والتنمية يطالب بإستعمال القوة ضد التلاميذ المحتجين ضد “مسار” + فيديو

1780263_10203248251151563_84338405_o

في سابقة خطيرة من نوعها في مجال قمع الحريات العامة، دعا البرلماني عن حزب العدالة و التنمية بوجدة، محمد العثماني، وزارة الداخلية إلى تحمل مسؤوليتها تجاه الإحتجاجات التي ينظمها التلاميذ بوجدة ضد برنامج مسار الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية مؤخرا لتعديل نظام التنقيط،. كما دعا إلى محاسبة “المسببين” في هذه الإحتجاجات التي وصفها بالعفوية و غير المرخص لها.

وقد اتهم السلطات العمومية بوجدة و قوات الأمن بالتواطئ والتساهل تجاه هذه الإحتجاجات، حيث اعتبر أنها ـ أي السلطات العمومية ـ لم تقم بدورها في اعتراض طريق التلاميذ و التضييق عليهم وقت خروجهم من الثانويات بإتجاه النيابة الإقليمية حيث يجسدون و قفتهم الإحتجاجية.

و في هذا السياق، استغرب الرأي العام بوجدة دعوة العثماني وزارة الداخلية لإستعمال القوة ضد التلاميذ المحتجين، حيث اعتبروا أن هذه الدعوة هي مجرد “بلطجة تحاك ضد أبناء الشعب” لإسكات صوتهم المعبر عن رفض السياسات البئيسة التي ينهجها الحزب الحاكم في كل المجالات. ” فبعد قمع الأساتذة المحرومين من الترقية بالرباط و قمع أساتذة سد الخصاص بوجدة جاء دور التلاميذ لينالوا حقهم من القمع و الترهيب لثنيهم عن ممارسة حقهم في حرية التعبير و الإحتجاج السلمي”. يضيف أحد المتتبعين.

2 تعليقات
  1. khalid يقول

    لم يطالب بإستعمال القوة ضد التلاميذ المحتجين ضد مسار بل قال: اعتراض طريق التلاميذ و التضييق عليهم وقت خروجهم من الثانويات بإتجاه النيابة الإقليمية و هدا لا يفهم منه استعمال العنف.لا ينبغي تأويل الكلام على نحو خاطئ

  2. tayeb يقول

    l am passe j ai travaille 20h par semaine comme prof de math on ne pas paye que 8 heures par sem
    aine c injuste

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.