زكريا المومني ينشر فيديو يتضمن تسجيلا صوتيا لمكالمات مسؤولين كبار معه+ فيديو

نشر زكريا المومني بطل العالم السابق في الملاكمة التايلاندية شريط فيديو نشر على موقع يوتيوب،  يروي فيه قصته منذ أن تقدم للحصول على حقه في وظيفة  استشارية في وزارة الرياضة  طبقا لمرسوم  ينص على أن أي بطل مغربي نال جائزة عالمية  في رياضة ما يخوله أو يمكنه من أن يطلب أو يحصل على وظيفة استشارية في وزارة الرياضة.

يقول في ذات الفيديو أنه تم توقيفه عام 2010 في مطار الرباط من قبل DST، الشرطة السياسية المغربية، اختطف وتعرض للتعذيب لعدة أيام بمعزل عن العالم الخارجي في مركز الإعتقال بتمارة ، وأدين دون أدلة ودون شهود بسبب قيامه بمظاهرة في فرنسا امام الملك تطالب بانصافه.

وأطلق سراحه  في عام 2012 بعد أن قضى 18 شهرا في السجن . ومنذ ذلك الحين، وهو يحاول مقاضاة  رئيس DST عبد اللطيف حموشي، الذي اتهمه بانه مرتكب الجريمة المادية الذي تعرض لها، ومحمد منير الماجدي مدير الأمانة الخاصة الذي يتهمه كونه الراعي أو المساند.

اختار زكريا مومني لأول مرة نشر  تسجيل صوتي على يوتيوب  لمكالمات هاتفية أجراها مع كبار المسؤولين في الدولة المغربية، في هذا الفيديو، ما يقارب 25 دقيقة، نسمع صوت كل من وزير الداخلية السابق محند لعنصر ، جواد بلحاج مديرا للتشريفات الملكية والأوسمة.

كما يروي المومني في التسجيل الصوتي  كيف أن وزير الداخلية، دعاه هو وزوجته الفرنسية إلى المغرب. وتم استقباله في المطار من قبل بعض الأشخاص مثل حامد الشنوري الذي قدمه له محند العنصر باعتباره “عضوا في مجلس وزارته” الذي هو في الواقع رئيس معلومات عامة (RG).و تم إيواء المومني في فندق “برج حسن” في الرباط وتكلفت وزارة الداخلية  بدفع فاتورة الايواء حسب المومني.

بعد فشل المفاوضات بين المومني وزارة الداخلية، وبعد تقديم شكاوى ضد الحموشي والماجيدي، بدأ بطل الملاكمة السابق يتلقى تهديدات أخطرها صور إباحية التقطت له في غرفته بالفندق أو في الحمام، وهي صور يقول عنها المومني انها مفبركة، وان وزير الداخلية السابق محمد العنصر اعترف بفبركة صور للمومني من طرف المخابرات.
الفيديو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.