إحتجاجات في زايو بعد إحراق بائع متجول لنفسه

يسود توتر وغضب عارم في نفوس باعة الخضر المتجولون بزايو، بعدما أقدم أحد الباعة المتجولين للخضر بإضرام النار في جسده احتجاجا على مصادرة عربته من طرف باشا المدينة مصحوب بالقوات المساعدة.
وبعد مساعي ومحاولات عدة قام بها الضحية من أجل استرجاع عربته، وفي حاله يأس وغضب، قام باستحضار طريقة  البوعزيزي في الغضب على الحكرة، وقام بصب خمس لترات من البنزين على جسده وأشعل النار بولاعة، أصيب على إثرها بحروق متفاوتة الدرجة في مختلف أنحاء جسمه.
و خلف الحادث ردود فعل متباينة تضامنا مع الضحية وتنديدا بالشطط في استعمال السلطة، فقد أقدم الفراشة الى جانب فرع جمعية المعطلين بزايو مؤازرين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتنظيم وقفة احتجاجية مساء يوم الثلاثاء 9 دجنبر مصحوبا أمام مقر البلدية متوجا باعتصام .
وحسب كلمات المعتصمين، من المنتظر أن تعرف مدينة زايو أشكال احتجاجية أخرى على الحادث ومطالب أخرى للساكنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.