ريال مدريد يندد بـ “الحملة ضد كرة القدم الإسبانية” على خلفية تحقيق المفوضية الأوربية

madrid

ندد نادي ريال مدريد، اليوم الخميس، ب”الحملة التي تستهدف كرة القدم الاسبانية” عقب فتح تحقيق من قبل المفوضية الأوروبية في حق سبعة أندية إسبانية للاشتباه في “استفادتها من مساعدات عمومية غير قانونية”.

وتسعى المفوضية الأوروبية بالأساس إلى تحديد ما إذا كانت أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيك بلباو وأوساسونا، وهي نوادي تعود “لشركاء” وتتمتع بمعاملة تفضيلية في دفع الضريبة على الشركات (25 في المائة بدلا من 30 في المائة)، قد استفادت من إعفاءات على نحو غير ملائم من الرسوم الاجتماعية والدين الضريبي.

وكان المفوض الأوروبي المسؤول عن سياسة المنافسة خواكين ألمونيا، قد أكد أنه يتعين أن تدار أندية كرة القدم المحترفة بشكل جيد وليس بمناشدة دافعي الضرائب.

وقال رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، في لقاء بمدريد، “أعتقد أن هناك حملة ضد كرة القدم الإسبانية، وأظن أنه أمر سيء”، مشيرا إلى أن “الفرق في الضريبة على الشركات بين 25 و30 في المائة كان دائما مضرا جدا بريال مدريد”.

وأضاف “دفعنا 13 مليون أورو زائدة للخزينة العامة في العقد الأخير”، مشيرا إلى أنه تم في الماضي التحقيق مع ريال مدريد بشأن العمليات العقارية والتي أصبحت موضع تحقيق من قبل المفوضية الأوروبية.

وأردف رئيس نادي الميرينغي، في مأدبة غداء نظمتها وكالة أنباء أوروبا برس وكان ضيفها الخاص رئيس المجلس الأعلى الإسباني للرياضة ميغيل كاردينال، “كان هناك تحقيق بالفعل بخصوص عملية سيوداد ديبورتيفا، وحاولوا الإساءة إلينا لكن شيئا لم يحدث”.

كما تطرق رئيس النادي الأبيض إلى صفقة شراء الويلزي غاريث بيل الذي يلعب في الموسم الحالي مع ريال مدريد، مؤكدا أن مقابل جلب هذا اللاعب لم يتم أداؤه من قبل البنك الإسباني المؤمن “بانكيا”، بل “دفعناه من مواردنا الخاصة”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.