رياح الشرقي تكشف عيوب ملعب الزياتن ومطالبات بفتح تحقيق في صفقة تشييده

عرفت المقابلة الودية التي جرت مساء يوم الثلاثاء 26 مارس بين المنتخب المغربي ونظيره الأرجنتيني بملعب الزياتن بطنجة أداء ضعيفا من قبل الفريقين، وافتقدت المقابلة للحماس والفرجة، وظلت رياح الشرقي هي المتحكمة في مجرى المقابلة، والعبث بالكرة واللاعبين. وامتلاءت جنبات ملعب الزياتن بجمهور غفير حج لمتابعة المنتخب الأرجنتيني الذي حظر من دون نجمه ليونيل ميسي، وحققت مداخيل المقابلة رقم قياسي لم تعرفه مداخيل مباريات المنتخب 435 مليون سنتيم، غير ان المقابلة افتقدت لروح التشويق والندية، وكان لرياح الشرقي التي ظلت تعصف باللاعبين، ومدرجات الجمهور، وبكل جنبات الملعب، أثر معه حتى على البث الإذاعي للمقابلة.

وأعادت رياح الشرقي التي عبثت بملعب الزياتن بطنجة الحديث الجدل بخصوص معايير بناءه، وهو أحد الملاعب الاساسية الحديثة الإنشاء المقدمة بملف ترشيح المغرب للمونديال. وطالب القيادي بحزب الاستقلال عادل بنحمزة فتح تحقيق بخصوص صفقة بناء هذا الملعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.