رغم تعليقها ل”لانزال الوطني” التنسيقية لم تتلق أية دعوة لحد الان حسب ما ينص عليه محضر الاجتماع

 قال عضو المجلس الوطني “الحسين أومرجيج” أن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لم تتلقى لحدود الساعة أية دعوة للحوار لتشكيل لجنة مشتركة حسب محضر الإتفاق الذي تم توقيعه أمس. وأضاف “أومرجيج” في تصريح لـ”أنوال بريس” أن محضر الإتفاق واضح وينص في فقرته الثانية على ” تشكيل لجنة مشتركة بداية من الخميس 14 أبريل 2016 مكونة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وزارة الإقتصاد والمالية ووزارة الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات وكذا ممثلين عن النقابات التعليمية الست والمبادرة المدنية وممثلي الأساتذة المتدربون لأجرأة الأرضية المعتمدة” .
من جهة أخرى لا تزال وفود الأساتذة التي وصلت إلى الرباط مرابطة هناك، فيما باقي الأساتذة يلتحقون من مختلف المدن لتتبع مسار الملف الذي عرف انفراج نسبي يوم أمس بتوقيع محضر الإجتماع. وكانت التنسيقية أعلنت في بلاغ رسمي أمس الأرعاء تعليق الإحتجاج النضالي الذي كان من المنتظر تنزيله اليوم الخميس 14 أبريل 2016، وأضاف البلاغ أن “هذا لا يعني إلغاء الإنزال الوطني”.
ووجهت التنسيقية دعوتها للأساتذة المتدربين “إلى المزيد من الصمود والتأهب والاستعداد التام لمواصلة المعركة في حالة عدم الاستجابة الفعلية لمطالبنا العادلة والمشروعة”،ونفى البلاغ بشكل قاطع “لما تروجه بعض الوسائل الإعلامية من مغالطات كون ملف الأساتذة تم حله نهائيا”. وأصر الأساتذة على مواصلة معركتهم إلى حين تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، كما دعت كافة الإطارات النقابية والسياسية والحقوقية وكافة الجماهير الشعبية إلى المزيد من الدعم والتضامن.
الصورة من الأرشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.