رضوان الزين يطلق حزب الأحرار ويلتحق بالأصالة والمعاصرة

قدم رضوان الزين، نائب عمدة مدينة طنجة، استقالته من حزب التجمع الوطني للأحرار، بشكل مفاجئ، بعد أن قضى به سنوات عديدة، وكان الكل يرشحه ليتزعم لائحة الحمامة، بمقاطعة السواني، لكنه اختار التقدم باسم حزب الأصالة والمعاصرة، مرفوقا ببعض الأسماء المعروفة بتعاملها الحسن مع الجميع، كرجل التعليم أحمد الفليوي، وأخرى مشاكسة وصاحبة مواقف متقبلة من قبيل نادر الهردوزي، الذي كان من أكبر المساهمين في التحاق الزين بحزب الأصالة والمعاصرة، بحيث ظل ملازما له ومرافقا له في كل تحركاته في الفترة الأخيرة، موهما بعض القياديين المحليين لحزب الحمامة بالانضمام إلى حزبهم، وفي مقدمتهم حسن بوهريز.

علما أن رضوان الزين قد توترت العلاقة في الأشهر بينه وبين محمد بوهريز المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بسبب علاقة الزين القوية مع عمدة طنجة فؤاد العماري، بحيث تربطهما صداقة متينة، وكذا بمجالسته مع أحمد الإدريسي خفية في بعض الفنادق المصنفة بمدينة طنجة، كل ذلك ساهم في التحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة والترشح باسمه وكيلا للائحة مقاطعة السواني.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.