رصاصة أخرى يتوصل بها الحقوقي سعيد العمراني ببروكسيل و”أنوال بريس” تنشر صورة الرصاصة

بعد أيام قليل على إعلانه بتوصله برصاصة حية مودعة في صندوق بريده بمقر إقامته، توصل الناشط السياسي والحقوقي المغربي سعيد العمراني المقيم ببروكسيل برصاصة حية أخرى بصندوق بريده  يوم 09 يناير الجاري، وذلك بعد شهر كامل على توصله بالرصاصة الأولى يوم 11 دجنبر 2014.

السلطات البلجيكية أخذت هذه المرة الأمر على محمل الجد، حيث قررت  وضع العمراني تحت الحماية المستمرة  إلى حين الإنتهاء من التحقيق الذي باشرته السلطات البلجيكية في الموضوع.

منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب أصدر بلاغا بالمناسبة -توصلنا بنسخة منه- تضامنا مع منسقه الأوربي سعيد العمراني لما يتعرض له -حسب البلاغ- من تهديد يطال حقه في الحياة، وعبر المنتدى عن إدانته ” لكل أساليب الإرهاب والتهديد” التي يتعرض لها رفيقهم، بُغية ثنيه عن “مواقفه الجريئة من قضايا مختلفة” داخل المغرب وخارجه.

كما طالب المنتدى السلطات المغربية بفتح تحقيق “للكشف عن حقيقة التهديد الذي يطال العمراني ومواجهة كل أشكال الترهيب والضغط الذي يمارسان عليه.”وراسل ذات الإطار الحقوقي كل من السلطات البلجيكية والمغربية لوضعه أمام مستجدات وتطورات هذه القضية.

تجدر الإشارة أن سعيد العمراني كان من أبرز مناضلي الحركة الطلابية بتطوان في صفوف فصيل الطلبة القاعدين وبعده ناشطا سياسيا وكاتبا للمقالات الصحفية التي يتناول فيها كل القضايا الحساسة، وألف مؤخرا كتابا حول انتفاضة الريف 58/59.

العمرانيرصاص العمراني

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.