رسامو الكاريكاتير المغاربة يتضامنون مع ضحايا مجزرة“شارلي إيبدو”

عبرت اللجنة الإدارية للملتقى الوطني للكاركاتير والإعلام عن إدانتها للمجزرة الرهيبة المرتكبة في حق طاقم المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو”، وعبرت عن تضامنها مع ضحايا هيئة تحرير الصحيفة.

وشجب الملتقى الملتقى الوطني للكاريكاتير والإعلام بشفشاون، الذي يجمع فناني ورسامي الكاريكاتير المغاربة وإعلاميين من مختلف المنابر الوطنية (شجب) “كل هجوم أو مصادرة للحق في التعبير”، وأضاف بلاغ  الملتقى الذي توصلنا في “أنوال بريس” بنسخة منه أن هذا الأخير ملتقى للأفكار والنضال من أجل سمو فكرة حرية التعبير والسخرية الهادفة.

وتقدم الملتقى باسم جميع المشاركين والمساهمين في فعالياته تعازيه الحارة لأسر وعائلات ضحايا الحادث، وأعلن بالمناسبة عن تخصيصه لفقرة خاصة حول “شهداء الريشة” في النسخة المقبلة من الملتقى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.