اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. اسوسي

    اعتقد ” يودا”/ كفى. ومستقبلا نتمنى من مهرجان امازيغي ان لايستضيف مشبوهين باسم التنوير، فالمتنورون لا يسطون على احد ، ولا يسيئون الادب مع احد، لكن نحن المغاربة هكذا..عزيز علينا الذل وخا يجينا من كيكيعو كما قال بطل الفيلم الامازيغي الشهير داحماد.

  2. اسوسي

    وبما انني اعرف احمد عصيد جيدا، فلا يدعي مدير المهرجان كذلك ان السي احمد يشارك ببلاش..بل حتى الحوارات التلفزيونية مع قنوات عربية يطلب تعويضا عنها ، وبالاحرى ان يتجشم عناء السفر حبا في سواد الامازيغية وثيويزا؟؟؟ لنكن مرة واحدة صرحاء مع الذات، فالمشارك لايسرق بقدرما يستحق اتعابه..ولاتنسوا ان ندوات معرض البيضاء لها كاش..راني حقيبة مليئة بفضائح افضح ، سواء تعلق الامر ب” مثقفين” عرب او مغاربة ..عشنا معهم تاريخا اسود من الابتزاز..وربما منهم من سيتعرف على الهوية، المهم خليو الموقع هذا ايدير شغلو النزيه، وباراكا من التبوحيط ..الاغلبية تابعة اللعاقة وشي فكر هاد الساعة ما شفناه..الله يرحم الفقيه سيدي المنوني ، كون كانوا عندنا عشرة منو كون درنا لاباس..وطبعا كاينين ولاد الناس غير قلال وما عندهوم مع الاضواء والتجمعات.

  3. حسن أريفي

    ردك مقنع للغاية، وكشف الغطاء على تناقضات مدير المهرجان.
    كنا ننتظر من مهرجان تويزا أن يحترم هذا الاسم الذي يحمله “ثويزا ” التي تعني العمل التطوعي، يعني بدون بمقابل. ولكن الواقع غير ذلك فالدفع بالعملة الصعبة والسهلة، بالأورو والدرهم .. للأجانب واحتقار للمثقف والفاعل المحلي/المغربي.
    دامت “أنوال” صوت الحقيقة.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017